رسالة اليمن الى العالم

حماس: تصعيد كيان العدو الجديد يعكس حجم الدعم الأمريكي

أكدت حركة حماس، اليوم السبت، أن القصف الصهيوني على قطاع غزة، والتصعيد الذي جاء مباشرة بعد زيارة الرئيس الأمريكي” بايدن” للكيان الصهيوني، يعكس حجم الدعم والتشجيع الأمريكي الذي تلقاه الاحتلال لاستمرار عدوانه وارتكاب جرائمه.

واعتبر الناطق باسم حركة “حماس” فوزي برهوم، برهوم في تصريح صحفي، أن رئيس حكومة العدو “لابيد” يحاول بائسا أن يثبت للمجتمع الإسرائيلي أنه قادر على تحقيق واستعادة الردع المفقود الذي بددته ضربات المقاومة النوعية وحطمت كل معادلات العدو.

ووجه التحية إلى رجال المقاومة الذين تصدوا للطيران الحربي الصهيوني أثناء غاراته على قطاع غزة، مؤكدًا أن المقاومة الباسلة ستبقى الدرع الحامي لشعبنا، والتي سوف تستمر وتتصاعد وتطور من أدواتها في كل ساحات الوطن رغم كل أشكال العدوان حتى انتزع كامل حقوق شعبنا ودحر العدو.

بدوره أكد الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، أن قصف العدو لقطاع غزة وترويع الآمنين يأتي في إطار جرائمه وسلوكه الارهابي الذي لا يتوقف ضد شعبنا في كل أماكن تواجده.

وقال قاسم في تصريح صحفي، اليوم السبت: لن يستطيع الاحتلال الصهيوني بكل ادوات الارهاب والدعم الامريكي له، أن يكسر إرادة شعبنا الصامد ومقاومته الباسلة، وسنواصل مقاومتنا ونضالنا المشروع حتى طرد المحتل من كامل أرضنا الفلسطينية.

وكانت طائرات العدو الحربية قد شنت عدة غارات، فجر اليوم السبت، على موقع للمقاومة في قطاع غزة.

قد يعجبك ايضا