رسالة اليمن الى العالم

مكون الحراك الجنوبي يستنكر زيارة الرئيس الأمريكي للمنطقة ويصفها بالاستفزازية لأحرار الأمة

يمانيون/ متابعات

استنكر مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني – الموقع على اتفاق السلم والشراكة زيارة رئيس دولة العدوان أمريكا للمنطقة.

ووصف مكون الحراك الجنوبي في بيان له، اليوم السبت، الزيارة الأمريكية بالاستفزازية لأحرار الأمة في جوهرها وتداعياتها وكل ما يترتب عليها.

وندد البيان باعتراف الرئيس الأمريكي بأنه صهيوني، بقوله: (ليس بالضرورة أن تكون يهوديا لكي تكون صهيونيا)، مشيرا إلى أنه بهذه العبارة الاستفزازية دشن الصهيوني بايدن زيارته للمنطقة.

ولفت البيان إلى أن الأهداف العدوانية من وراء هذه الزيارة للرئيس الأمريكي وحضوره وترأسه لقطيع من قادة أنظمة العمالة والتطبيع في عاصمة مملكة العدوان السعودية، يأتي في إطار استكمال ما بدأه سلفه ترامب في مشروعه المسمى بـ”صفقة القرن”.

وحذر البيان من خطورة الدعوة لقيام حلف “ناتو الشرق الأوسط” يتبوأ فيه الكيان الصهيوني موقعاً أساسياً تحت مظلة وغطاء ودعم أميركي لا محدود.

ودعا البيان أحرار وشعوب الأمة للتحلي بالوعي وشحذ الهمم وتوحيد الصف دفاعا عن الأمة ومقدساتها.

قد يعجبك ايضا