رسالة اليمن الى العالم

بن حبتور يطلع على مستوى الانضباط الوظيفي بوزارة الخدمة المدنية والتأمينات

يمانيون/ صنعاء

اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أثناء زيارته اليوم لوزارة الخدمة المدنية والتأمينات، على مستوى الانضباط الوظيفي في وحدات الخدمة العامة على المستويين المركزي والمحلي.

والتقى رئيس الوزراء خلال الزيارة ومعه نائباه رئيس الوزراء لشؤوني الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، ووزير الخدمة المدنية والتأمينات سليم مغلس ونائبه عبدالله المؤيد ووكلاء الوزارة ومدراء العموم.

حيث استمع رئيس الوزراء وزملائه، إلى شرح عن سير النشاط الميداني للجان الرقابية المكلفة من قبل الوزارة ومكاتبها في أمانة العاصمة والمحافظات، بالنزول إلى الوحدات الادارية للرقابة على مستوى الانضباط الوظيفي عقب إجازة عيد الأضحى المبارك.

وألقى رئيس الوزراء كلمة جدد في مستهلها التهنئة لقيادة الوزارة والمسؤولين والعاملين فيها بعيد الأضحى ومن خلالهم لجميع الموظفين في الوحدات الأخرى العائدين إلى وظائفهم ليواصلوا مسيرة عطائهم في خدمة مجتمعهم ووطنهم خلال هذه الفترة الاستثنائية.

وعبر عن الأمل في أن يأتي العام المقبل والوطن وأهله يعيشون مرحلة وئام وسلام وقد توقف العدوان والحصار المفروض الشعب اليمني.

ولفت إلى أن الأعداء لم يتوقعوا أن يصمد الشعب اليمني وكوادره الوظيفية طيلة سبع سنوات ونيف وأن تظل مؤسسات الدولة قائمة ومستمرة في أداء واجباتها ومهامها تجاه المواطنين رغم الصعوبات التي تواجهها الكوادر الوظيفية والعاملة بسبب تداعيات العدوان والحصار وحربه الاقتصادية.

وأشاد الدكتور بن حبتور بدور وزارة الخدمة المدنية الحيوي في ضبط الجوانب الإدارية والتنظيمية في مؤسسات الدولة وخطوات التحسين والتطوير التي تنفذها، مع مراعاتها للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقال” مهم جداً أن يشعر الأعداء والخصوم أن جبهتنا الداخلية الادارية لا تقل قوة ومتانة عن الجبهات العسكرية والأمنية والإعلاميةً والايدلوجية وكل ما يتصل بجوانب صمودنا وثباتنا”.

وأضاف” اعتقد الأعداء أن اليمن سيكون لقمة سائغة، بالنظر إلى حالة الصراع والضعف التي عاشها قبيل العدوان وبعد أن غاصوا في مؤسستنا الدفاعية والأمنية وعاثوا فيها تخريباً، وأنهم قادرون على الحسم العاجل لعدوانهم ضد شعبنا، وهاهو العام الثامن يدخل ونحن أكثر تماسكا وقوة مع تحقيق الكثير من المكاسب والانتصارات الاستراتيجية في كافة الجبهات”.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن صنعاء تتكئ في معظم أنشطتها ومشاريعها الداخلية على إرث إداري وسياسي وحضاري وثقافي ومعنوي وأخلاقي كبير يمتد لمئات السنين وليس كبعض الطارئين على التاريخ.

وتطرق إلى زيارة الرئيس الأمريكي للسعودية واللقاءات التي عقدت خلال اليومين الماضيين بمدينة جدة .. وقال “حضرت صنعاء وبقوة في تلك اللقاءات، في نقاشات الأعداء ومحاولتهم البحث عن غطاء ليدثروا به عدوانهم على اليمن وتحميل الآخرين المسؤوليةً ضمن محاولتهم المتواصلة لتصوير العدوان أنه مجرد صراع داخلي بين صنعاء والأطراف المرتزقةً والعميلة الموجودين في الرياض أو أبو ظبي ودبي”.

وأكد الدكتور بن حبتور أن الأعداء يحاولون بشكل بائس التغطية على حقيقة عدوانهم المتوحش وما ارتكبته طائراتهم وصواريخهم التي استهدف كل أنحاء اليمن طيلة السنوات الماضية من مجازر وجرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمني بمختلف فئاته وشرائحه الاجتماعية.

وأوضح أن كل الملفات التي تطرحها صنعاء هي لصالح أبناء اليمن مع الأخذ في الاعتبار أن اللحظات الثورية تبرز فيها قضايا وآراء قد تختلف أو تتصادم مع هذا الفكر أو ذلك التوجه.

وذكر رئيس الوزراء أن عهد الإمام علي كرّم الله وجه لمالك الأشتر النخعي، الذي سلط عليه الضوء قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، في محاضراته مؤخراً هو بمثابة تذكير بالتاريخ اليمني العريق الذي تعرض للإهمال تارة وللدفن تارة، رغم ما يزخر به من قيم ومُثل وتوجيهات وتعليمات راقية.

وعبر رئيس الوزراء في ختام كلمته عن التقدير العالي لقيادة وزارة الخدمة المدنية وجميع الحاضرين والاعتزاز بما تبذله الوزارة والجهات التابعة لها من جهود مهمة خلال هذا الظرف الخاص الذي يمر به الوطن.

من جانبه أوضح وزير الخدمة المدنية والتأمينات سليم المغلس، أن الوزارة دشنت اليوم النزول الميداني لتفقد وتقييم مستوى الانضباط الوظيفي في وحدات الخدمة العامة في أول أيام الدوام الرسمي عقب إجازة عيد الأضحى.

وأشار إلى أنه تم تكليف ٣٠ فريقا للنزول الميداني للرقابة والتفتيش على مستوى الانضباط الوظيفي في ١٤٦ وحدة خدمة عامة مركزية وكافة وحدات السلطة المحلية بأمانة العاصمة والمحافظات.

وأعرب الوزير المغلس عن الأمل في أن تشهد مرحلة ما بعد إجازة عيد الأضحى نشاطاً من قبل كوادر مؤسسات الدولة، وبما ينعكس إيجابا على تطوير الأداء والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشاد بانضباط القيادات الادارية والموظفين المتواجدين في مقار أعمالهم منذ الساعات الأولى من استئناف الدوام الرسمي عقب إجازة العيد .. معتبراً ذلك مؤشراً إيجابياً لمستوى الوعي والإدراك بالمسؤولية في خدمة الوطن والمواطن.

واستعرض وزير الخدمة المدنية، إنجازات الوزارة في تنفيذ برامجها التطويرية ومنها نظام كشف الراتب الموحد لكافة وحدات الخدمة العامة، لضمان تدفق البيانات للوزارة وتحديثها أولاً بأول والتي يتم على ضوئها إعداد التسويات والعلاوات والترقيات وغيرها.

ولفت إلى تزامن تدشين الدوام الرسمي مع الاحتفال بذكرى يوم الولاية .. معتبرا ما جاء في عهد الإمام علي عليه السلام لمالك الأشتر وصايا ومقومات ومرتكزات تمثل توجهات رئيسية لبناء دولة قائمة على النظام والعدل والمساواة المنبثقة من وحي وروح الدين الإسلامي.

قد يعجبك ايضا