رسالة اليمن الى العالم

حماس: دماء الشهداء وقود ثورة ستطارد العدو الصهيوني في كل مكان وزمان

يمانيون,,/

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن دماء الشهداء ستبقى وقود ثورة تطارد العدو الصهيوني في كل مكان وزمان.. مشددة على حقّ الشعب الفلسطيني في الردّ على مجزرة نابلس، وتدفيع العدو ثمناً غاليًا.

وقالت الحركة في بيان صحفي نشر على موقع كتائب القسام الإلكتروني اليوم الثلاثاء: “نزف شهداء نابلس، المقاومين الأبطال: إبراهيم النابلسي، وإسلام صبّوح، اللذين ارتقيا أثناء اشتباكهما وتصدّيهما لعدوان قوات الاحتلال على البلدة القديمة بمدينة نابلس، كما نزف الفتى حسين جمال طه، بعد أن ارتكبت قوات الاحتلال مجزرة بشعة في المدينة التي أصيب فيها أكثر من 40 مواطناً”.

وكان الناطق باسم الحركة قد أكد في وقت سابق، أن العدو الصهيوني سيفشل في وقف المد الثوري المتصاعد في كل مدن الضفة الغربية.

وترحم قاسم، على شهداء مدينة نابلس جبل النار ، الذين خاضوا معركة بطولية ضد جيش العدو الصهيوني.

وشدد على أن بطولة ملحمية جديدة تسطرها مدينة نابلس جبل النار عبر هذا القتال المتواصل ضد المحتل الصهيوني، وبهذا الالتفاف الشعبي الكامل حول المقاومين.

وقال قاسم: “واضح أننا في مرحلة جديدة من الصراع ضد العدو الصهيوني، عنوانها الاشتباك المستمر في مدن الضفة الغربية، وتعاظم حضور الفعل المقاوم بكل اشكاله.”

كما أكد قاسم، أن اللوحة الوحدوية التي رسمتها نابلس في هذه المعركة، هي نموذج لما يحصل في كل المدن الفلسطينية من توحد خلف خيار المقاومة.

ولفت إلى أن العدو الصهيوني سيفشل في وقف المد الثوري المتصاعد في كل مدن الضفة الغربية، وسيدفع ثمن هذه الجريمة، فحبل الناس عودتنا أنها لا تنام عن ثأرها من المحتل.

قد يعجبك ايضا