رسالة اليمن الى العالم

قوات العدو تطلق النار على شاب فلسطيني وتعتقل آخرين في رام الله

 أطلقت قوات العدو الصهيوني النار صوب شاب فلسطيني واعتقلته واثنين آخرين بعد اقتحام قوات خاصة ، صباح اليوم الأربعاء، بلدة سلواد شرق رام الله ، وسط الحديث عن محاصرة منزلين ، وتعزيزات عسكرية كبيرة لقوات العدو .

وتواصل قوات العدو محاصرة بلدة سلواد لليوم الرابع على التوالي ، وسط تعزيزات من تواجدها العسكري في محيط البلدة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات العدو اعتقلت شابين أحدهما مصاب بعد أن أطلقت النار عليه بذريعة أنه حاول الهرب.

وفي السياق أفادت مصادر محلية الليلة الماضية أن حشودات عسكرية “إسرائيلية” وصلت إلى محيط البلدة، وتمركزت في معسكر “عوفرا” المقام على أراضي المواطنين في بلدة سلواد وقرية عين يبرود، وفي الشارع الزراعي والنقطة العسكرية عند المدخل الغربي للبلدة.

وأشارت المصادر إلى أن أهالي البلدة يخشون أن تكون هذه الحشودات مقدمة لاقتحام البلدة.

يذكر أن جيش العدو يواصل إغلاق المدخل الغربي للبلدة بالسواتر الترابية، والذي يفصلها عن قرية يبرود، كما يقيم حاجزا دائما عند مدخلها الشرقي الرئيسي، ويخضع المواطنين للتفتيش الدقيق، وأحياناً يغلقه لساعات طويلة، وينفذ اعتداءات متكررة على المنازل الواقعة في المدخل الغربي من اقتحامات وإخضاع الأهالي للتحقيق، وخلع أبواب لمنازل أصحابها مغتربون، كما تعتلي قناصته أسطح مبانٍ ومنازل في المنطقة.

قد يعجبك ايضا