رسالة اليمن الى العالم

استشهاد فتى فلسطيني واشتباكات مع العدو الصهيوني بجنين والخليل

استشهد الفتى الفلسطيني عدي طراد صلاح (17 عاما)، فجر اليوم الخميس، برصاص قوات العدو الصهيوني التي اقتحمت بلدة كفر دان قضاء جنين في الضفة الغربية المحتلة.

واندلعت مواجهات، فجر اليوم الخميس، بين شبان فلسطينيين مقاومين في جنين والخليل، وبين قوات جيش العدو.

وأصيب 3 أشخاص برصاص العدو في بلدة كفردان، بينهم فتى أعلن عن استشهاده، بينما أصيب العشرات في حالات اختناق جراء الغاز المدمع في مدينة الخليل.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد الفتى عدي طراد صلاح برصاصة في الرأس أطلقها عليه جنود العدو في كفر دان، ما يرفع عدد الشهداء إلى 149، بينهم 34 شهيدا في جنين، بحسب بيان الوزارة.

 

شهيد في كفر دان واشتباكات في جنين

ففي محافظة جنين، اقتحمت قوات العدو الصهيوني بلدة كفر راعي واندلعت مواجهات مع قوات العدو، التي أطلقت الرصاص الحي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المدمع صوب الشبان الذين تصدوا للاقتحامات.

واشتبك مقاومون مع قوات العدو خلال اقتحامها بلدتي كفردان وجبع قضاء جنين، حيث اندلعت مواجهات عنيفة، وبلغ عن إصابة 3 أشخاص برصاص العدو خلال المواجهات في بلدة كفر دان، .حيث استشهد فتى جراء إصابته برصاص الاحتلال في القسم العلوي من جسمه.

واقتحمت قوات العدو منازل عائلتي الشهيدين أحمد وعبد الرحمن عابد في البلدة

وقال المتحدث باسم جيش العدو الصهيوني في بيان مقتضب إن “قوات الجيش قامت بأخذ قياسات منازل منفذي عملية الجلمة التي أسفرت عن مقتل ضابط، بالإضافة إلى اعتقال مطلوبين في مناطق بالضفة”.

 

مواجهات واشتباكات في الخليل

في محافظة الخليل، اندلعت مواجهات مع العدو في بلدة سعير، تخللها إطلاق للرصاص الحي بعد اعتقال الشبان مجد جرادات والأسير المحرر قتيبة جرادات ومأمون وأحمد الفروخ.

وأصيب عشرات الفلسطينيين، بحالات اختناق في مواجهات مع قوات العدو، اندلعت على مدخل مخيم العروب، شمال الخليل.

وداهمت قوات العدو المخيم وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين ومنازلهم، ما أدى الى إصابة العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.

 

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا