رسالة اليمن الى العالم

قرغيزستان وطاجيكستان تعلنان أنّ وقف إطلاق النار لايزال سارياً

أعلنت قرغيزستان وطاجيكستان أنّ وقف إطلاق النار الذي تمّ الاتفاق عليه بعد القتال العنيف الذي وقع أمس الجمعة، لا يزال سارياً حتى اليوم السبت، بعد عدم إبلاغهما عن وقوع حوادث كبيرة خلال الليل، وذلك على الرغم من تحدث حرس الحدود في قرغيزستان عن تعرّض قرية للقصف لفترة وجيزة.

ووقعت اشتباكات بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين بشأن نزاع حدودي، واتهمت كل منهما الأخرى باستخدام الدبابات وقذائف الهاون والمدفعية الصاروخية، وطائرات مسيرة لمهاجمة بلدات قريبة.

وقالت قرغيزستان إنّ إحدى القرى الحدودية تعرضت لقصف بقذائف “مورتر” لمدة خمس دقائق، في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت، بعد ليلة هادئة. وكانت قرغيزستان أعلنت أنّ 24 شخصاً لقوا حتفهم فيما أصيب العشرات.

وفيما لم تعلن طاجيكستان عن أي أرقام رسمية للضحايا، قالت مصادر أمنية إنّ ما لا يقل عن 7 أشخاص لقوا حتفهم، يوم الجمعة الماضي.

وقال حرس الحدود الطاجيكي، في بيان، إنّ طائرات هليكوبتر وطائرات مسيرة من قرغيزستان قصفت قرى طاجيكية عدة.

كذلك، قالت مصادر أمنية طاجيكية إنّ رؤساء أمن الدولة من الجانبين واصلوا المحادثات، اليوم السبت، لتسوية الصراع.

ودعت روسيا الجانبين القرغيزي والطاجيكي إلى اتخاذ تدابير لمنع أي استفزازات على الحدود بين البلدين، مشيرةً إلى “استعدادها لمساعدة الجانبين على حل مسائل الحدود”.

يشار إلى أنّ المناطق الحدودية بين جمهوريتي قرغيزستان وطاجيكستان شهدت حوادث متكررة، بسبب وجود أراضٍ واسعة متنازع عليها، حيث لم يتم، حتى الآن، ترسيم نحو 519 كيلومتراً من الشريط الحدودي بين البلدين، والممتد على طول 980 كيلومتراً.

قد يعجبك ايضا