رسالة اليمن الى العالم

ندوة ثقافية في جامعة الحديدة إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف

يمانيون../
نظمت كلية الآداب ومركز التعليم المستمر وملتقى الطالب الجامعي في جامعة الحديدة، اليوم، ندوة ثقافية توعوية بعنوان “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”، ضمن فعاليات الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

وفي الندوة، التي حضرها رئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الأهدل وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس، أكد عميد كلية الآداب، الدكتور عبد الإله أبو علي، أن ذكرى مولد النور تمثل انطلاقة لنهوض الأمة من واقعها المهين الذي عانت منه لفترات طويلة، وإخراجها إلى حياة العزة والكرامة.

وأشار إلى أهمية الاحتفال بمولد سيد البشرية -عليه وآله أفضل الصلاة والسلام- في تعلم أسس ومعاني الثبات والإرادة في مواجهة كل محاولات الاعداء التي تستهدف الأمة.

من جانبه، تطرّق نائب رئيس جامعة دار العلوم الشرعية، علي عضابيى، إلى أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية العظيمة، تجسيداً لقوة ارتباط اليمنيين بنبيهم الكريم.

فيما أكد مدير إدارة الإرشاد في مربع المدينة، محمد بلغيث، أن ذكرى المولد النبوي الشريف مناسبة هامة، كونها جاءت لتوحيد الله وربط الأمة بالله، ومثلت سدا منيعاً لها في مواجهة الطغاة والظالمين وإقامة العدل، وتهذيب النفس وتوجيه السلوك على الأخلاق والقيم.

وأشار بلغيث إلى أن ذكرى مولد النبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- محطة تربوية وتوعوية تستمد منها الأمة القوة في مواجهة التحديات والمؤامرات.

وثمّن جهود قيادة جامعة الحديدة ومنتسبيها في مواصلة العملية التعليمية، رغم استمرار العدوان والحصار.

بدوره قدم مسؤول العلاقات العامة في شرطة محافظة الحديدة، المقدم بسام اللاعي، مداخلة استعرض من خلالها جانبا من سيرته -صلى الله عليه وآله وسلم- وأشار إلى المنهاج الذي جاءت به الرسالة المحمدية، التي حفظت للأمة كرامتها وعزتها ومجدها.

تخلل الندوة قصيدة معبّرة عن أهمية الاحتفال بهذه المناسبة الدينية.

قد يعجبك ايضا