Herelllllan
herelllllan2

حجة .. فعاليات متنوّعة بالمولد النبوي وثورة 21 سبتمبر

يمانيون../
نُظمت في مديريات محافظة حجة، اليوم، العديد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة احتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف، والعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر.

ففي مديرية كشر، جددت كلمات الفعاليات في عدد من القرى العهد والولاء لله ورسوله، بالتمسك بالمنهج المحمدي، وتجسيد مواقف الرسول الأعظم، وأخلاقه وقيمه النبيلة قولاً وعملاً.

ودعت إلى الحفاظ على منجزات ثورة 21 سبتمبر، واستمرار الزخم الثوري حتى تحقيق كافة أهدافها، واغتنام ذكرى المولد في تصحيح الأفكار المغلوطة، والتعرف على السيرة النبوية الصحيحة، وتعظيم مكانة الرسول في القلوب والتجهيز للقافلة الكبرى.

واستعرضت كلمات في مديرية شرس مواقف اليمنيين في نصرة الدين الإسلامي والرسول الكريم، والعلاقة التي تربطهم برسول الرحمة محمد المصطفى.

وأكدت أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء، وتقديم التضحيات، دفاعاً عن الوطن والتحشيد اللائق للمشاركة في الفعالية المركزية في عبس.

واستعرضت الهيئة الإدارية لمحلي مديرية حرض في اجتماع لها الاستعدادات للمشاركة الواسعة في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في الثاني عشر من ربيع الأول.

ودعت كافة أبناء المديرية إلى التحشيد المشرّف لقافلة الرسول الأعظم، ورفد الجبهات بقوافل الرجال.. مؤكدة أهمية ترسيخ الارتباط بالنبي الخاتم والاقتداء والتأسي به – صلى الله عليه وآله وسلم.

فيما أكدت كلمات فعالية في بني عكاب بمبين على عظمة المناسبة والرسول الكريم وأهمية إحيائها، والتعبير عن الانتماء وصدق الولاء وتخليد ذكرى الشهداء الأحرار.

وحثت على أهمية الحشد للقافلة الكبرى والمشاركة المشرّفة في المهرجان المحمّدي بمديرية عبس.

ونوّهت كلمات في مديرية قفل شمر بأهمية إبراز مظاهر البهجة والفرح في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، تأكيدا على الولاء لله ورسوله.

واعتبرت المولد النبوي الشريف محطة تربوية وإيمانية وتعبوية لترسيخ الارتباط بالرسول الكريم والتأسي به والاقتداء بسيرته والتمسك بمنهجه القويم.

وفي مديرية كعيدنة، استعرضت الكلمات والفقرات ما تعرّض له النبي الخاتم من أذى من كفار قريش ودور الأنصار وأهل الحكمة والأيمان في نصرة الدين الإسلامي ورسول الرحمة والمغفرة.

وأكدت كلمات فعالية، لمكتب الصحة وأخرى للصناعة والبريد وصندوق النظافة في أفلح اليمن، أهمية استشعار الجميع المسؤولية، والتحرك الجاد في إحياء المولد النبوي الشريف بما يليق بعظمة صاحبها – عليه وعلى آله أفضل الصلوات وأزكاها.

واعتبرت تزامن الاحتفال بالمولد النبوي مع ثورة 21 سبتمبر محطة إيمانية تعبوية لتجديد الولاء لله ورسوله، والتولي الصادق لأل البيت، وتأكيد الحفاظ على منجزات ومكتسبات الثورة المجيدة.

كما استعرضت فقرات فعاليتين في عزلتي الدانعي وشرقي الخميسين في خيران المحرق محاولات أعداء الإسلام فصل الأمة عن نبيها الخاتم وتحريف السيرة النبوية الصحيحة.. مؤكدة ضرورة تصحيح الأفكار الضالة والتعرف على سيرته العطرة وتعظيمه في القلوب.

ودعت إلى الاحتشاد المشرّف في الفعالية المركزية، وتجهيز قافلة الرسول الأعظم للمرابطين، وتجسيد قوة العلاقة بالرسول الكريم وتخليد أرواح الشهداء.

وفي أمسية ثقافية في مركز بيت السلامة في مديرية نجرة، أكدت الكلمات حاجة الأمة إلى العودة الصادقة إلى الله والرسول الكريم والامتثال لتوجيهاته -صلى الله عليه وآله وسلم- والاقتداء به في الواقع العملي والتحشيد للجبهات وقافلة الرسول الأعظم.

وفي مديرية بكيل المير، أشارت الكلمات إلى أهمية جعل ذكرى مولد النور والهداية محطة لتعميق العلاقة مع القدوة الحسنة والمربي والقائد محمد رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- والاقتداء به قولا وعملا.

وأكدت أهمية المزيد من التلاحم والاصطفاف للحفاظ على مكتسبات الثورة، وإفشال المؤامرات التي تحاك باليمن وشعبه.. داعية إلى التحشيد والخروج المشرّف في الفعالية المركزية في الثاني عشر من ربيع الأول، وتجهيز قافلة الرسول الأعظم.

فيما استعرضت أمسية في مديرية قارة جانبا من حياة الرسول الأعظم وسيرته -صلى الله عليه وآله وسلم- والمقاصد الدينية من الاحتفال بذكرى مولده الشريف.

وأشارت إلى أهمية المناسبة وعظمة صاحبها، وتأثيرها على الأمة، وضرورة إحيائها للتزوّد بالقيم والمبادئ المحمدية، والتأسي بالرسول الأعظم قولاً وعملاً.. منوّهة بضرورة التزوّد بالقيم والأخلاق والتعليمات التي جاء بها الرسول الخاتم.

واعتبرت كلمات فعالية في كحلان الشرف الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يوما مجيدا ومشهودا لدى اليمنيين، ومناسبة لتجديد الولاء لله ورسوله والتمسك بمنهجه القويم.

ودعت إلى التفاعل والمشاركة الواسعة في الفعالية المركزية في مديرية عبس، والتحشيد للقافلة الكبرى، والاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال.

وأكدت كلمات فعالية ثقافية في كعيدنة استمرار ثورة 21 سبتمبر حتى تحقيق كافة أهدافها وطرد الغزاة والمحتلين من كل شبر في أرض الوطن.. معتبرة المولد النبوي الشريف محطة تعبوية إيمانية لتأكيد التمسك بقيم وأخلاق ومبادئ وشجاعة الرسول الأعظم.

كما أكدت على دور الجميع في النفير العام والتحشيد للقافلة التي سيتم تسييرها احتفاء بالمولد النبوي للمرابطين وتعزيز عوامل الصمود والثبات في التصدّي لقوى الغزو والإرتزاق.

وفي مديرية عبس، أكدت الكلمات أهمية الاحتفاء بالمناسبة الدينية لإحياء السيرة النبوية والسلوك والصفات المحمدية في النفوس وتعظيم مكانته في القلوب.

وأشارت إلى أن الاحتفاء بمولد سيّد الخلق بالتزامن مع العيد الثامن لثورة 21 سبتمبر مناسبة لإيصال رسائل إلى العالم بتمسك اليمنيين بنبيّهم الخاتم وجهوزيتهم لتقديم الغالي والنفيس دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

قد يعجبك ايضا