Herelllllan
herelllllan2

طيران العدوان يعاود إستهداف مصنعي حليب الأطفال والمناديل الورقية بالعاصمة صنعاء

يمانيون../
عاود طيران العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ظهر اليوم  السبت 30 يناير 2016 ، قصفه الإجرامي والهستيري على العاصمة صنعاء مستهدفا بسلسلة من الغارات الهمجية عدداً من المصانع ذات العلاقة بمتطلبات الحياة اليومية و اخرها مصنع حليب الأطفال.

وأوضح مصدر أمني بأمانة العاصمة أن طيران العدوان عاود استهدافه لمصنع بن شهاب للمناديل الورقية وحليب الأطفال بثلاث غارات عنيفة للمرة الثانية على التوالي في أقل من 24 ساعة، بعد ان كان قصف مساء أمس نفس المصنع الواقع بالقرب من المستشفى السعودي الألماني في منطقة دارس في مديرية بني الحارث.

وأشار المصدر إلى أن قصف الطيران المعادي للمصنع نتج عنه اندلاع حريق كبير في المصنع وهرعت فرق الدفاع المدني بأمانة العاصمة لإخماده.

كما أشار إلى ان قصف طيران العدوان ألحق أضراراً بالغة في منازل المواطنين المجاورة للمصنع وتهشم نوافذ المباني السكنية.

و كان طيران العدوان قصف مساء أمس أيضا مصنع الكبوس بشارع الستين.

وجدد المصدر الإدانة الشديدة لاستمرار مسلسل جرائم العدوان السعودي البشعة واستهدافه للعاصمة صنعاء وتدميره للبنية التحتية للقطاع الصناعي والاقتصادي، والقتل المتعمد بحق اليمنيين، إضافة إلى الحصار الجائر على مدى 11 شهرا ما تسبب في انعدام كافة الاحتياجات الضرورية من الغذاء والدواء والمشتقات النفطية وغيرها.
يذكر ان عدد المصانع والمنشئات التجارية والصناعية تعرضت للقصف المباشر والمتعمد والتدمير من قبل طيران العدوان السعودي الهمجي .
وقدر تقرير رسمي صدر مؤخراً عن وزارة الصناعة والتجارة خسائر القطاع الصناعي جراء العدوان والحصار السعودي على اليمن بـ15 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا