Herelllllan
herelllllan2

تدشين فعاليات الهوية الإيمانية وجمعة رجب في أمانة العاصمة صنعاء

تدشين فعاليات الهوية الإيمانية وجمعة رجب في أمانة العاصمة صنعاء

يمانيون../

دشن مكتب الإرشاد والأكاديمية العليا للقرآن وعلومه في أمانة العاصمة صنعاء، اليوم، فعاليات الهوية الإيمانية واستقبال عيد جمعة رجب تحت شعار “الإيمان يمان”.

وخلال فعالية التدشين، أشار وكيل أول وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة، صالح الخولاني، إلى عظمة الهوية الإيمانية المستمدة من ثقافة القرآن الكريم سلوكا ومنهجا.. لافتاً إلى ثمار التمسك بها في صمود اليمنيين في مواجهة قوى الغزو والاحتلال.

ودعا إلى تعزيز التلاحم والتماسك المجتمعي وتفويت الفرصة على العدو والمتربصين بوحدة الصف والنسيج الاجتماعي.. مؤكدا على أهمية الاستمرار في مواجهة الحرب الناعمة والغزو الثقافي الغربي، ومواجهة مؤامرات ومخططات العدوان وإفشالها، وكذا الاحتفاء بعيد جمعة رجب، هذا اليوم العظيم لدخول اليمنيين الإسلام.

من جانبه، أكد مستشار وزارة التربية، العلامة محمد الحاكم، أهمية رفع مستوى الوعي وتحصين الشباب والأجيال من خلال التربية الإيمانية وغرس القيم والمبادئ في نفوسهم، وكذا مواجهة الغزو الثقافي والحرب الناعمة التي تستهدف النيل من الشعب اليمني وهويته الإيمانية.

ولفت إلى أن تجسيد الهوية الإيمانية قولاً وعملاً سيمكّن الشعب اليمني من التغلب على قوى العدوان وإفشال مؤامراتهم، وتعزيز عوامل الصمود والتضحية حتى تحقيق النصر المؤزر.

بدوره، استعرض مدير مكتب الارشاد في أمانة العاصمة، الدكتور قيس الطل، مواقف اليمنيين مع رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- والإسلام من بداية الرسالة، ومحاربة قوى الشرك والباطل.

وتطرق إلى مخاطر الحرب الناعمة وأهمية مواجهتها بترسيخ الهوية الإيمانية والرجوع إلى القرآن الكريم، لاسيما في ظل ما يتعرض له الشعب اليمني من مؤامرات تستهدف دينه وهويته من الداخل.. مؤكدا على ضرورة استيعاب موجهات قائد الثورة، السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، المتعلقة بترسيخ الهوية الإيمانية.

وأكد الطل ضرورة توعية وتحصين الشباب والمجتمع من الانجرار للشائعات، التي تخدم مخططات العدوان، وحشد الجهود لإفشال هذه المخططات، التي تستهدف الهوية الإيمانية والإسلامية.

قد يعجبك ايضا