Herelllllan
herelllllan2

مسيرة جماهيرية حاشدة في البيضاء تنديداً بحرق نسخة من المصحف الشريف

مسيرة جماهيرية حاشدة في البيضاء تنديداً بحرق نسخة من المصحف الشريف

يمانيون/ البيضاء

شهدت مدينة البيضاء اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة تنديدا بحرق نسخة من المصحف الشريف من قبل متطرفين في السويد وهولندا تحت شعار “مسيرة غضب شعب الإيمان ضد من حرقوا القرآن”.

وردد المشاركون في الوقفة التي شارك فيها وكلاء المحافظة وقيادات تنفيذية وعسكرية وأمنية وعلماء، الشعارات المنددة بهذا العمل الجبان، رافعين مصاحف ولوحات تعبر عن الغضب والاستنكار تجاه تلك التصرفات المسيئة للإسلام والمسلمين.

وفي المسيرة اعتبر وكيل المحافظة للوحدات الإدارية عبدالله الجمالي في كلمة السلطة المحلية في المحافظة، الوقفات الاحتجاجية والمسيرات الحاشدة رسالة لأعداء الأمة منددة بجريمة حرق نسخة من المصحف الشريف والمساس بالأمة وعقيدتها ودينها.

وثمن الخروج المشرف لأبناء المحافظة، للتعبير عن حالة الغضب إزاء الممارسات التعسفية والاستفزازية من قبل متطرفين في حرق نسخة من القرآن الكريم الذي يعد مصدر قوة الأمة وعزتها وكرامتها.

ودعا الوكيل الجمالي، قادة الدول الإسلامية إلى اتخاذ موقف حازم تجاه تلك الإساءات المتكررة من قبل الجماعات المتطرفة في الدول الغربية.

من جانبه حث وكيل المحافظة محمد الوحيشي، أبناء الأمة على مواجهة مخططات الأعداء التي تسعى لتشويه الدين الإسلامي ونشر المفاهيم والثقافات المغلوطة.

بدوره استعرض عضو رابطة علماء اليمن محمد السقاف، الجرائم والأفعال المشينة التي يرتكبها أعداء الأمة بحق الإسلام والمسلمين.

وأكد أن المسلمين لن يتنازلوا أو يخضعوا لتلك الممارسات التي تمس كتاب الله عز وجل ورسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

فيما دعت كلمتان عن القيادات الأمنية ألقاها مساعد مدير أمن المحافظة عقيد ركن محمد الأصبحي وعن الجانب التربوي ألقاها مديرية التربية بمدينة البيضاء محمد الحارثي، إلى اليقظة وإدراك المخططات الصهيونية التي تستهدف العقيدة الإسلامية السمحاء.

وأدان بيان صادر عن المسيرة جريمة حرق نسخة من القرآن الكريم في السويد وهولندا .. معتبراً ذلك خطوة عدائية واستفزازاً لمشاعر المسلمين، يقف خلفها اللوبي الصهيوني المتحكم في سلطات الغرب.

ودعا البيان قادة ومجتمع الدول الغربية إلى منع الأعمال المسيئة إلى الله تعالى وأنبيائه وكتبه .. لافتاً إلى أن ما يشهده الغرب من أعمال عدائية متكررة ضد المقدسات الإسلامية، يعكس ما وصلت إليه الحكومات الغربية من سقوط أخلاقي.

وأكد البيان أن حكومة السويد تتحمل تبعات تلك الجريمة النكراء التي سمحت بارتكابها وتقديم اعتذار رسمي للمسلمين ومحاسبة مرتكبيها.

وأهاب بيان المسيرة بشعوب الأمة الإسلامية العمل على تشكيل رأي عام عالمي يحول دون تكرار تلك الانتهاكات بحق الإسلام ومقدساته.. داعياً الأنظمة العربية والإسلامية إلى التحرك للدفاع عن الإسلام ومقدساته.

تخللت المسيرة التي حضرها وكلاء المحافظة وقيادات تنفيذية وشخصيات اجتماعية وأمنية وعسكرية كلمات وقصائد شعرية.

قد يعجبك ايضا