Herelllllan
herelllllan2

قطعان المستوطنين يخلون “كريات شمونة” والجليل الأعلى خوفاً من صواريخ المقاومة

قطعان المستوطنين يخلون “كريات شمونة” والجليل الأعلى خوفاً من صواريخ المقاومة

يمانيون../

اعترفت وسائل إعلام العدو الصهيوني، اليوم الجمعة، بأنّ القطاع الشمالي يزداد سخونة، وأن قطعان المستوطنين الصهاينة في كريات شمونة سيُخلونها، وقدّرت عدد الذين سيخلونها اليوم بنحو 20 ألفاً.
وأفاد موقع “أخبار إسرائيل” الصهيوني، بأنّ هناك خشية من تصعيد دراماتيكي، إذ إنّ الصهاينة في مدينة كريات شمونة سيبدأون الإخلاء اليوم إلى فنادق على حساب الحكومة.
وصدر بيان مشترك للناطق باسم ما تسمى بوزارة الأمن، والناطق باسم “جيش” الاحتلال، جاء فيه: لإنّ “سلطة الطوارئ الوطنية (راحيل) في وزارة الأمن والجيش “الإسرائيلي” يعلنان تفعيل خطة إخلاء “الإسرائيليين” في كريات شمونة إلى بيوت ضيافة بتمويل من الحكومة”.
وأشار البيان إلى أنّ “تفعيل الخطة أُقر من وزير الحرب يوآف غالانت”.. لافتاً إلى أنّ “المنطقة الشمالية أبلغت عمدة المدينة بخطة ستديرها السلطة المحلية ووزارة السياحة و”راحيل” في وزارة الأمن”.
وتقع “كريات شمونة” على المنحدرات الغربية لـوادي الحولة في المنطقة الشمالية على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، وأُقيمت على أنقاض قرية الخالصة الفلسطينية بعد تدميرها وتهجير أهلها منها عام 1948.
وجغرافياً، تقع “كريات شمونه” في “إصبع الجليل” بجوار وادي الحولة، على بعد خمسة كم جنوباً واثنين كم شرقي الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، على ارتفاع 150 متراً فوق سطح البحر.. وفي عام 2019، كان عدد المستوطنين فيها 22,512، معظمهم يهود من أصل مغربي”.
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com