Herelllllan
herelllllan2

النيران اليمنية تلاحق سفن واشنطن.. التهديدات الأمريكية لا قيمة لها

النيران اليمنية تلاحق سفن واشنطن.. التهديدات الأمريكية لا قيمة لها

يمانيون/ تقارير

تواصل القوات المسلحة اليمنية استهداف السفن الأمريكية في البحرين الأحمر والعربي دون أدنى اعتبار للتهديدات الأمريكية المتواصلة وآخرها تصنيف “أنصار الله” في قائمة ما يسمى “بالإرهاب” والذي يدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري.

قبل أيام كتب السفير الأمريكي لدى اليمن ستيفن فاجن منشوراً على موقع التواصل الاجتماعي “x” فيه تهديد مبطن بأن تصنيف “أنصار الله” سيدخل حيز التنفيذ في 16 فبراير، مشيراً إلى أن البيت الأبيض يمكنه إعادة النظر بالقرار إذا أوقفت صنعاء هجماتها في البحر الأحمر وخليج عدن.

وكرد سريع وعملي على هذا المنشور أعلنت القوات المسلحة اليمنية اليوم الاثنين، تنفيذ عملية بحرية جديدة استهدفت سفينة أمريكية في البحر الأحمر، لتوصل العديد من الرسائل الهامة، أبرزها أن مسار الدعم اليمني والمساندة لقطاع غزة لن يتوقف مهما كانت المغريات والتحديات، وأن على الأمريكي أن يفهم هذا جيداً، وأن الحل لوقف العمليات اليمنية في البحر الأحمر، ليست في تصنيف اليمنيين “بالإرهاب” وإنما بوقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويرى الخبير العسكري العميد الركن أحمد الزبيري أن الاستمرار اليمني في استهداف السفن الأمريكية يأتي انتصاراً لمظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لحرب إبادة في قطاع غزة، كما أنه يأتي رداً على العدوان الأمريكي البريطاني على اليمن.

ويؤكد العميد الزبيري في تصريح خاص “للمسيرة” أن عمليات اليمن لن تتوقف، إلا إذا دخل الدواء والغذاء ووقف هذا العدوان الهمجي الإسرائيلي على قطاع غزة وفلسطين المحتلة، داعياً الأمريكيين والبريطانيين إلى إدراك هذه الحقيقة واستيعابها، قبل أن تتصاعد وتتوسع دائرة المواجهة، موضحاً أن استهداف سفينة “”ستار ايرس” الأمريكية وفق بيان القوات المسلحة رغم أنف التهديدات الأمريكية وقرب انتهاء المهلة التي وضوعوها فيه إشارة على أن قواتنا المسلحة وقيادتنا تضرب بتهديداتكم عرض الحائط، ولا نعير أي اهتمام بمهلتكم المعلنة، فنحن مستمرون مهما كان الثمن ولن نتوقف إلا بشروطنا.

ومنذ أن بدأ التحرك اليمني لمناصرة غزة بعد عملية “طوفان الأقصى” أرسلت أمريكا العديد من رسائل الترغيب والترهيب لثني اليمن عن موقفه الواضح والمعلن بمنع مرور السفن الإسرائيلية من العبور عبر الأحمر أو السفن الأخرى من العبور إلى الموانئ الصهيوني حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن غزة.

ويؤكد الكاتب والناشط السياسي رضوان سبيع أن اليمن أقوى من أمريكا ومن تهديداتها، وأن أي تصعيد سيقابل بالتصعيد، منوهاً إلى أن أمريكا تواجه مأزقاً كبيراً في البحر الأحمر، وأن تقف عاجزة في مواجهة القوات المسلحة اليمنية التي كسرت هيبتها ودمرت سفنها وبوارجها في البحرين الأحمر والعربي.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com