رسالة اليمن الى العالم

شاهد … عبدالله صبري يروي اللحظات الاولى لغارات العدوان على عائلته بصنعاء

يمانيون – متابعات

في مقابلة معه مع قناة العالم تحدث رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين عبد الله علي صبري تفاصيل اللحظات الاولى لاعتداء الطيران السعودي بقصف منزله في صبيحة 11 من شهر رمضان الفائت، ما ادى الى استشهاد والدته ونجليه لؤي وحسن .

واضاف عبد الله علي صبري انه شعر بالغارة الجوية السعودية المعادية مع صوت الصاروخ السعودي ومع لهب الصاروخ وفي اللحظة الاولى انه يحترق وسط اللهب ، ودعا صبري الله عز وجل ان يتقبله شهيدا، الا انه في لحظات وجد نفسه بعيدا عن هذا اللهب واصيبت قدمه اليسرى ووجد نفسه مصابا وهو يصيح ويصرخ من شدة ألمه .

واشار صبري الى انه في خلال لحظات ظهر المشرفون وقبل ذلك ظهرت زوجته وابنه الاكبر كان مصابا بجروح وعندما سمع صوته تناسى جروحه واتى سريعا الى والده ثم زوجته وبدأوا بالاسعافات الاولية، ثم جاء المسعفون وقد نقله الى المشفى لاسعافه ، كما رأى ولده لؤي ملقى على الارض والذي استشهد فيما متأثرا بجروحه في العناية المشددة في المشفى بعد 5 ايام، واما ولده حسن فكان بنفس المكان وظن صبري ان جثمان ولده حسن مفقودة حيث استشهد بنفس اليوم، كما سمع زوجته تقول عن والدته انها في حالة خطرة او انها توفيت بنفس اللحظة .

قد يعجبك ايضا