رسالة اليمن الى العالم

الغذاء العالمي: واحد من كل خمسة أشخاص في اليمن يعاني من انعدام الأمن الغذائي الشديد

الحصار

يمانيون../

حذر برنامج الأغذية العالمي من أن وضع الأمن الغذائي في اليمن يتدهور بسرعة، وقال إن عشرا من أصل 22 محافظة تواجه انعدام الأمن الغذائي على مستوى الطوارئ وهو خطوة واحدة تسبق المجاعة.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي، “اليمن من بين البلدان التي فيها أعلى معدلات سوء التغذية بين الأطفال في العالم، ويقدر أن واحدا من بين كل خمسة أشخاص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد، وبحاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية.”.

بسبب الحصار المفروض التي تفرضه قوات تحالف العدوان على اليمن بقيادة المملكة السعودية.

وشدد دوجاريك على ضرورة السماح للمنظمات الإنسانية بالتحرك بحرية وأمان لتقديم المساعدة إلى جميع من هم في حاجة ملحة لها قبل أن يواجهوا أزمة أكثر عمقا.

وذكر أن الوضع الأمني في اليمن لا يزال متوترا، حيث أثرت الغارات الجوية على اليمن من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية في جميع أنحاء البلاد بصورة كبيرة على قدرة برنامج الأغذية العالمي على توصيل الغذاء وخاصة عبر الطريق من تعز إلى صنعاء.

وقام البرنامج بتوفير المساعدات الغذائية لأكثر من 2.5 مليون شخص في جميع أنحاء اليمن خلال شهري سبتمبر أيلول وأكتوبر تشرين ثاني.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إنه من المحتمل أن يضرب إعصار قوي الساحل الجنوبي لليمن، حيث من المتوقع أن يصل اليابسة.
ومن المتوقع أن يؤثر الإعصار على أجزاء كبيرة من اليمن ولكن من المحتمل أن يكون أكثر شدة في المحافظات الساحلية في حضرموت وشبوة، حيث يحتاج نحو 1.4 مليون شخص إلى الدعم الإنساني بالفعل.

من جانبه قال مصدر رسمي في وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية أن ارتفاع نسبة الأمن الغذائي في اليمن يعود إلى الحصار المفروض من قبل قوات التحالف والجرائم التي ترتكبها في حق الشعب اليمني بقيادة المملكة السعودية.. مشيرا إلى أن الحصار يمنع دخول المواد الغذائية والاستهلاكية والدواء والمشتقات النفطية التي تعتبر من أهم مقومات الحياة.

ودعا المصدر الصحي المجتمع الدولي وفي مقدمتهم الأمم المتحدة إلى الضغط على المملكة السعودية التي تقود العدوان على اليمن لإيقاف عدوانها الغاشم وفك الحصار عن أكثر من 23 مليون نسمة يعيشون في مختلف أنحاء الجمهورية اليمنية.

قد يعجبك ايضا