رسالة اليمن الى العالم

الموت لأمريكا والخزي لآل سعود والمرتزقة

يمانيون – كتابات – عبدالفتاح علي البنوس

قصف آل سعود الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء وقتلوا المئات، وقصفوا سكن الموظفين بمحطة المخا للكهرباء بتعز وقتل المئات، قصفوا الحي السكني بفج عطان وقتلوا المئات، قصفوا صالات الأفراح ومخيمات العزاء والأسواق والمدارس والمستشفيات وقتلوا المئات، قصفوا المصانع والجسور والطرقات وشبكات المياه والاتصالات، قصفوا المنازل ودور العبادات، ولم تسلم منهم حتى مقابر الأموات، وحتى أسراهم في السجون والمعتقلات، والنازحين في مراكز الإيواء والمخيمات، قصفوا المزارع والمحميات، وارتكبوا في حق شعبنا ووطننا كل المحرمات، يفرضون الحصار علينا منذ خمس سنوات، والحصيلة شهداء وقتلى وجرحى وضحايا بمئات الآلاف في مختلف المحافظات، والعالم بأسره يتفرج دون أي تدخلات أو مبادرات أو قرارات رادعة للإجرام السعودي الإماراتي الأمريكي الصهيوني المشترك.
والمضحك المؤلم المحزن في آن واحد أن كل ذلك يمارس ويرتكب تحت ذريعة و شماعة محاربة إيران، رغم أن القصف يطال صنعاء وصعدة وحجة والجوف ومارب وذمار والبيضاء وتعز وعمران، وهي حسب علم الجميع محافظات يمنية تقع في جنوب غرب شبه الجزيرة العربية يحدها من الشمال مملكة الشر، ومن الشرق عمان وصحراء الربع الخالي، ومن الغرب البحر الأحمر ومن الجنوب خليج عدن والمحيط الهندي، والأكثر عجبا هنا أننا وبعد أربع سنوات ونصف من العدوان لم نشاهد أو نسمع عن أي قصف سعودي أو إماراتي لأي مدينة إيرانية، وكأنهم لا يعرفونها ؟! طهران، مشهد، آصفهان، تبريز، شيراز، بوشهر، قم، كراج، خرسان، كل هذه مدن إيرانية إذا كانت لديكم ذرة رجولة وشجاعة اقصفوها بطائراتكم ما دمتم تبررون عدوانكم على اليمن لمحاربة إيران أيها الجبناء ؟!!
وعندما نقوم بقصف السعودية واستهداف المنشآت الحيوية الاقتصادية ردا على جرائمهم في حق أبناء شعبنا اليمني وعلى وجه الخصوص المنشآت النفطية الحيوية السعودية تسارع أمريكا لاتهام إيران بالوقوف وراء ذلك، وكأن اليمنيين في نظر أمريكا أغبياء وبلداء لا يمتلكون القدرة على التصنيع الحربي ؟!! ومن أجل الاستمرار في الضحك على السعودية بمنظوماتها الدفاعية العاجزة عن اعتراض طائراتنا المسيرة وصواريخنا البالستية اليمنية الهوى والهوية، وتحاول تبرير ذلك بالعزف على وتر إيران !!!
وما يدعو للأسف والحسرة أن تشاهد وتسمع وتقرأ تصريحات ومنشورات ليمنيين يدينون قصف منشآت أرامكو السعودية في البقيق ويرون في ذلك عملا إرهابيا حد وصفهم، ويسيرون خلف الطرح الأمريكي المتهم لإيران المقلل من شأن اليمن واليمنيين ومن ذلك ما نشره المسخ العميل معين عبدالملك في تغريدة له كشفت حقارته ووضاعته وسقوطه الأخلاقي والقيمي حيث سارع لإرضاء أسياده آل سعود بإدانة قصف مصفاتي بقيق وخريص، وكان الأشرف له أن يدين استهداف أسياده لمرتزقتهم في سجن كلية المجتمع بذمار والذي راح ضحيته 156قتيلا و50 جريحاً، وليته استمع إلى السيناتور الأمريكي كريس ميرفي وهو يرد على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب معلقا على عملية البقيق السعودية قائلا له : الهجوم على منشآت أرامكو جاء بعد غارة سعودية على سجن ذمار في اليمن خلفت 100 قتيل.
بالمختصر المفيد، نقول للدنبوع وللمسخ معين عبدالملك والمرتزق علي البخيتي والعميل خالد الآنسي وللعيلوم محمد اليدومي وللخائن طارق عفاش وطاقم المرتزقة، ومن قبلهم للزهايمري ونجله المهفوف وغلمان زايد وللأمريكي والصهيوني والبريطاني :صواريخنا وطائراتنا وعملياتنا داخل العمق السعودي لن تتوقف، وعمليات توازن الردع مستمرة وفي اتجاه تصاعدي ولن تتوقف ما لم يتوقف العدوان علينا ويرتفع الحصار عنا، لن ترعبنا تهديداتهم ووعيدهم، فلن نخسر أكثر مما خسرناه منذ بداية العدوان وحتى اليوم، سنرد الصاع صاعين، وسنواجه التحدي بالتحدي، ومن الآن لن يقتصر دورنا على الرد، بل ستكون لنا المبادرة في الهجوم، وسيكون القادم أشد فتكا وإيلاماً وخسارة وتنكيلا، ولا عزاء للمولولين والمتباكين من المنافقين المرتزقة.
هذا وعاشق النبي يصلي عليه وآله وسلم.

قد يعجبك ايضا