رسالة اليمن الى العالم

لغسيل الأموال ودعم الجماعات التكفيرية.. وصول سفينة نفط إلى ميناء الزيت بعدن

يمانيون – خاص

فيما يعمد العدوان على احتجاز عدد من السفن النفطية ومنعها من الدخول إلى ميناء الحديدة، وصلت سفينة إلى ميناء الزيت التابع لمصافي عدن، وتحمل اسم “freight Margie”، تحمل قرابة 60 ألف طن من المشتقات النفطية قادمة من السعودية، وذلك في إطار ممارسات العدوان لعملية غسيل الأموال ودعم الجماعات التكفيرية.

وأوضح مراقبون أن هذه العملية هي إثبات قاطع على ممارسات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب من خلال استخدام قيمتها لتمويل الجماعات التكفيرية والداعشية على غرار ما يحصل في سوريا وليبيا.

كما رأى المراقبون أن ذلك يُعد إثبات ودليل قاطع على أن دول العدوان هي من تدير السوق السوداء للمشتقات النفطية وخصوصا ان دخول هذه السفينة يتزامن مع رفع سعر دبة البنزين في عدن الى ٧٦٠٠ ريال”.

وأكدوا على بطلان وكيدية كل الاجراءات التي فرضها الخونة على المشتقات النفطية الواردة الى ميناء الحديدة.

وأشاروا إلى أن ذلك قد عرّى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي واثبت دورهم في الحصار على الأحرار من أبناء شعبنا العزيز فقط وتجاهل الفساد وغسل الأموال في المحافظات المحتلة.

قد يعجبك ايضا