رسالة اليمن الى العالم

هيئة الزكاة توزع هدايا عيدية لـثلاثة آلاف و600 من أسرى العدوان

يمانيون |

دشنت الهيئة العامة للزكاة اليوم مشروع توزيع الهدايا العيدية على ثلاثة آلاف و600 من اسرى العدو بالتعاون مع اللجنة الوطنية الشؤون الأسرى تحت شعار “الزكاة في مصارفها”.

وفي التدشين أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان أهمية المشروع الذي يستهدف أسرى العدو في سجون الجيش واللجان الشعبية، إنطلاقاً مما أوجبه الدين الإسلامي الحنيف وأخلاق ومبادئ الاسلام.

ولفت إلى الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الأسرى من الجيش واللجان الشعبية، في حين يتم معاملة أسراهم معاملة حسنة .. مبيناً أن المشروع يأتي ضمن سلسلة مشاريع تستهدف الأسرى وصلت تكلفتها لـ350 مليون ريال بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للأسرى.

فيما أكد وكيل الهيئة لقطاع التوعية والتأهيل أحمد مجلي أهمية المشروع، تطبيقاً لأخلاق الإسلام مصداقاً لقول المولى عز وجل ” ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا”.

وأشار إلى أنه في ظل المعاناة والحصار والعدوان، لم تنس الهيئة أسرى العدو لدى الجيش واللجان الشعبية، ترجمة للقيم والأخلاق التي حث عليها الإسلام وإحياءً للركن الثالث من أركان الاسلام.

بدوره أشاد عضو اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى أحمد أبو حمراء بدور هيئة الزكاة ودورها تجاه الأسرى وأسرهم وكذا أسرى العدو ومختلف شرائح المجتمع.

وبين أن المشروع يستهدف أسرى العدو بتوزيع هدايا عيدية من جعالة ومبالغ نقدية.

حضر التدشين مدير الحصر وتخطيط المصارف بهيئة الزكاة عماد معياد وعدد من المعنيين.

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا