رسالة اليمن الى العالم

وقفة احتجاجية بمدينة ذمار إستنكاراً لجريمة آل سبيعيان وإعلاناً للنكف القبلي

نظم أبناء مدينة ذمار ، اليوم الخميس، وقفة إحتجاجية مسلحة حاشدة تنديداً بجريمة أسرة آل سبيعيان في محافظة مأرب وتأكيداً للنفير والنكف القبلي في مواجهة العدوان ومرتزقته.

وفي الوقفة التي شارك فيها وكيل محافظة ذمار محمد عبدالرزاق ، أشار وكيل محافظة ذمار عباس علي العمدي رئيس مجلس التلاحم القبلي بالمحافظة إلى أهمية التفاعل الجاد والمسؤل إزاء جريمة مرتزقة العدوان بحق أسرة آل سبيعيان في مأرب.

وأكد الوكيل العمدي ضرورة التحرك المتواصل في رفد الجبهات بالمال والرجال وإعلان النكف القبلي لردع همجية مرتزقة العدوان ، داعياً أحرار البلد إلى مضاعفة الجهود ودعم المرابطين لتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.

وفي كلمة الترحيب التي ألقاها مدير مديرية ذمار محمد السيقل أوضح فيها ان جريمة قتل سبعة من أسرة آل سبيعيان تأتي ضمن الجرائم البشعة للعدوان ومرتزقته ، لافتاً إلى أهمية تجسيد التلاحم في مناصرة آل سبيعيان وكل معتدى عليه من قبائل اليمن.

واضاف ان العمل الإجرامي للمرتزقه لن يزيد قبائل اليمن عامة و مديرية ذمار خاصة إلا إستمراراً في رفد الجبهات رفضاً للمشروع التدميري للعدوان ومرتزقته.

بدوره مسؤول أنصارالله بمديرية ذمار عبدالكريم جبهان أكد فيها إستنكار أبناء مديرية ذمار للجريمة الوحشية بحق أبرياء أسرة آل سبيعيان، محثاً الجميع للتحرك لنصرة المستضعفين.

ونوه جبهان إلى أهمية التفاعل الجاد في تجهيز قوافل العطاء للجبهات لاسيما القوافل العيدية مع إقتراب عيد الأضحى المبارك .

فيما أدان الشيخ عبدالحميد القوسي في كلمة لقبائل ذمار الجريمة التي أقدم عليها المرتزقه من سفك لدماء الأبرياء ، مؤكداً النفير العام لردع المعتدين والمستكبرين .

وخرجت الوقفة ببيان إدانة وإستنكار لإعتدائات العدوان ومرتزقته بحق الأبرياء ، معلناً النكف القبلي والنفير العام لردع العدوان ومرتزقته.

شارك في الوقفة عدداً من الشخصيات العسكرية والأمنية والإجتماعية وجمع غفير من أبناء مديرية ذمار.

اعلان دعم السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء
قد يعجبك ايضا