رسالة اليمن الى العالم

قبائل عنس تصدر بيانا مزلزلا وتتوعد طارق عفاش بالثأر للشهيد الرائد محمد علي غشيم

يمانيون :

أصدرت قبائل عنس بمحافظة ذمار بيانا هاما بشأن تعذيب وقتل الرائد محمد علي غشيم في سجون المدعو طارق عفاش واخيه عمار بالساحل الغربي.

واستنكر مشايخ ووجهاء واعيان قبائل عنس، الجريمة البشعة التي تعرض لها الرائد غشيم في سجون عفاش على مدى عام كامل، واعمال التعذيب الوحشي حتى فارق الحياة.
نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله واصحابه أجمعين

بيان صادر عن قبائل عنس بمحافظة ذمار

قال الله تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ}

تؤكد قبائل عنس بمحافظة ذمار، انها تابعت الجريمة النكراء الذي تعرض لها الرائد محمد علي غشيم احد أبناء قبائل آنس، على مدى عام كامل في سجون الطاغية طارق عفاش وأخيه عمار عفاش في الساحل الغربي، حتى فارق الحياة جراء التعذيب المستمر والمتواصل.

وفي وقت تعتبر قبائل عنس ابن اسعد أن هذه الجريمة التي قام بها المدعو طارق عفاش بحق الرائد غشيم، لا يقرها دين ولا عرف ولا قيم ولا مبادئ، تعلن وقوفها جانبا الى صف قبائل آنس للأخذ بثأر الشهيد محمد علي غشيم، الذي قتل ظلما وعدوانا وهو سجين، مكتف الايدي والأرجل، وقاتليه، بكل وحشيتهم وجبنهم وحقارتهم ينهالون عليه بالضرب المبرح باستخدام الاسلاك والأدوات الحديدية، وغيرها من وسائل العنف حتى سفك دمه وفاضت روحه الى بارئها.

إننا ومن منطلق الاخوة والعرف والقبيلة والحمية، نؤكد ان القضية قضيتنا وان ما تعرض له الشهيد غشيم، قد طال قبائل عنس وقبائل ذمار كافة، واصبحت القضية واحده وذات اهتمام واحد، والاخذ بالثأر مسؤوليتنا جميعا ولن يفلت الجناة من العقاب على ما اقترفته اياديهم بحق الشهيد محمد غشيم.

ومن هذا المنطلق تدعو قبائل عنس كل قبائل محافظة ذمار، وكل الشرفاء في اليمن للنكف القبلي المسلح، للتحشيد الى جبهات القتال والتوجه نحو جبهات الساحل الغربي للثأر من قاتلي الشهيد غشيم، وكل المظاليم في الساحل الغربي الذين طالتهم ايادي المجرمين طارق عفاش واخيه عمار واسيادهم الاماراتيين.

كما تؤكد قبائل عنس ان السكوت عن هذه الجريمة النكراء التي طالت أحد ابطال محافظة ذمار، يعد عيبا اسودا وتخاذلا وانتهاكا للعرف القبلي وللحمية الأخوية، ورابط الدم والاخوة.

وتجدد قبائل عنس تحذيرها للمدعو المجرم طارق عفاش واخيه، من محاولة إخفاء معالم وخيوط الجريمة من خلال دفن الجثة وطي ما اقترفته اياديهم، وتؤكد ان الجريمة أصبحت مثبته، ودفن الجثة هو ارتكاب جرم جديد يضاف للجرم السابق الذي اودى بحياة الشهيد محمد علي غشيم.

كما تدعو قبائل عنس، الأمم المتحدة والصليب الأحمر الى تشكيل لجنة تحقيق، لمعرفة تفاصيل الجريمة ومعاقبة المجرمين، واجبار طارق عفاش واخيه عمار على تسليم الجثة لأهله وذويه في محافظة ذمار.

وتجدد قبائل عنس التأكيد على موقفها الواضح والثابت مع قبائل آنس وكل قبائل محافظة ذمار وقبائل اليمن قاطبة، لمواجهة أعداء الوطن من الطغاة والمحتلين وتطهير أرض اليمن من رجسهم ومن افعالهم المشينة، ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه انتهاك الاعراض وسفك دماء الأبرياء والمعتقلين.

قال تعالى: (إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
صادر عن قبائل عنس_ محافظة ذمار
تاريخ 7 أكتوبر 2020م

قد يعجبك ايضا