رسالة اليمن الى العالم

تدشين مشروع ترميم وصيانة المساجد بالحديدة

يمانيون../

دشن مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة الحديدة اليوم أعمال ترميم وصيانة وتأثيث المساجد والجوامع التاريخية بالمحافظة ضمن مشروع ” إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله ” بالتزامن مع قدوم شهر رمضان المبارك بتكلفة 40 مليون ريال.

تستهدف أعمال الترميم صيانة عدد من المساجد والجومع وطلاء جدرانها الداخلية والخارجية والقباب وصيانة اﻷبواب والشبابيك والمنابر وإصلاح شبكات المياه والصرف الصحي بالتنسيق مع الجهات المختصة وذات العلاقة بالمحافظة.

وفي التدشين أشاد وكيل اول – مشرف عام المحافظة أحمد مهدي البشري ووكيل الهيئة العامة للأوقاف لقطاع الأعيان محمد جحاف بجهود الهيئة في تنفيذ مثل هذه المشاريع وتصحيح إدارة الأوقاف والحفاظ على أصولها وأموالها وممتلكاتها وإعادة ما تم نهبه من أموال الأوقاف باعتبارها مسؤولية وأمانة سيحاسب الله الجميع عليها.

وأكدا سعي السلطة المحلية والهيئة لتفعيل موارد الأوقاف واستثمار أموالها بما يحقق مقاصد الواقفين ما يستدعي بذل المزيد من الجهود لتحقيق وصية الواقفين والحفاظ على أموالهم.

فيما أكد مدير عام مكتب الهيئة بالمحافظة فيصل أحمد الهطفي الحرص على ترميم بيوت الله وتقديم الخدمات التي تحتاجها وفقا لمقاصد الواقفين .. حاثا المختصين على سرعة استكمال أعمال صيانة المساجد وفقا للدراسات الفنية التي تضمن الحفاظ عليها.

وكان وكيلا المحافظة والهيئة ومعهما مدير عام مكتب الهيئة بالمحافظة اطلعوا على سير العمل في إعادة تأهيل جامع التقوى والجامع الكبير بمدينة الحديدة والذي يعتبر أحد أقدم المساجد الأثرية في المحافظة.

كما زاروا جامعة دار العلوم الشرعية وناقشوا مع عدد من الخطباء والعلماء توحيد الأذان خلال شهر رمضان الكريم والذي سينقل عبر إذاعة الحديدة من الجامع الكبير بمدينة الحديدة.

قد يعجبك ايضا