رسالة اليمن الى العالم

وثائق سرية تكشف المشاركة الأمريكية المباشرة على الشهيد القائد والحروب على صعدة

يمانيون../
كشفت وثائق سرية، عن التحضيرات والمشاركة العسكرية المباشرة لأمريكا في الحرب على الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي والحروب الظالمة على محافظة صعدة بدءً من يونيو 2004م.

وأوضحت الوثائق السرية، مدى التنسيق لزيارة قائد القوات الأمريكية في منطقة القرن الإفريقي لليمن ولقائه بقادة وزارتي الدفاع والداخلية بالعاصمة صنعاء خلال الحرب الأولى على الشهيد القائد.

وعرضت الوثائق، محضراً لاجتماع اللجنة الأمنية العليا، المتضمن التوجيه بالقضاء على المجاهدين في بعض مناطق صعدة خلال 72 ساعة قبل وصول قائد القوات المركزية الأمريكية إلى اليمن بأيام.

كما كشفت الوثائق، معلومات بطلب وزير الخارجية اليمني، من إيطاليا بتقديم الدعم للحرب على السيد حسين بدر الدين الحوثي أسوة بفرنسا وأمريكا، وكذا رسالة شكر موجهة من قائد القيادة الأمريكية يشكر فيها علي عبدالله صالح على قتل الشهيد القائد ودعوته إلى استمرار التعاون المشترك بينهما.

فيما يلي نص الوثائق:

1- وثيقة سرية من دائرة الاستخبارات العسكرية في تاريخ 11/8/2004م

2- وثيقة وزارة الدفاع مركز القيادة والسيطرة .. محضر اجتماع بتاريخ 16/8/2004م

3- وثيقة محضر لقاء وزير الخارجية اليمنية بالسفير الإيطالي بتاريخ 6/7/2004م

4 – رسالة شكر من قائد القيادة المركزية الأمريكية لعلي عبدالله صالح بتاريخ 10/9/2004م

وثائق سرية:

أمريكا قادت الحرب على الشهيد السيد حسين بدر الدين الحوثي

بداية الحرب على الشهيد القائد .. في الـ 18 من يونيو حزيران 2004/م ، بدأ علي صالح شن الحرب الأولى على صعده التي استهدفت الشهيد القائد وبمشاركة الطيران والدبابات والمدفعية وعشرات الألوية العسكرية والآلاف من المقاتلين البشمركة “مجندين من خارج الجيش”.

التحضيرات للحرب في أمريكا :

• تمت التحضيرات للحرب في واشنطن بين الرئيسين” بوش، علي عبدالله صالح”، خلال زيارة لافتة قام بها الأخير إلى أمريكا والتقى الرئيس الأمريكي “جورج بوش ونائبه ديك تشيني “، وكولن بأول وزير الخارجية ودونالد رامسفيلد وزير الدفاع والمسئولين في الـ سي آي إيه أو الـ إف بي آي.

• بعد عودته في 13 يونيو من العام 2004م، بدأ علي صالح بشن الحرب على الشهيد السيد حسين بدر الدين الحوثي “الحرب الأولى على صعدة” التي بدأت يوم 19 يونيو 2004، أي بعد ستة أيام من عودته من أمريكا.

المشاركة الأمريكية المباشرة في الحرب:

في بداية الأمر اعتقد الأمريكيون بأن علي عبدالله صالح قادر على حسم المعركة والقضاء على الشهيد السيد حسين بدر الدين الحوثي في غضون أسابيع، فظلوا بمنأى عن إظهار أي دور أمريكي في المعركة.

فشل النظام العميل في حسم المعركة مما دفع بالأمريكيين إلى التدخل المباشر، وبعد شهرين من شن الحرب وصل قائد القيادة المركزية الأمريكية إلى العاصمة صنعاء بهدف مساعدة النظام العميل على حسم المعركة.

الوثيقة الأولى: –
تكشف وثيقة سرية من دائرة الاستخبارات العسكرية في صنعاء أن الجنرال أبو زيد قائد القوات المركزية الأمريكية قام بزيارة غير معلنة لقيادة القرن الأفريقي بتاريخ 9/8 / 2004م ، وغادرها بنفس اليوم إلى جهة غير معلنة.

وتكشف الوثيقة نفسها بأن الجنرال سمويل هالن، قائد القوات الأمريكية في منطقة القرن الأفريقي سيقوم بزيارة إلى اليمن خلال الفترة 21-22 / 8 / 2004م سيلتقي فيها قيادات وزارة الدفاع ووزارة الداخلية بالعاصمة صنعاء.

الوثيقة الثانية: –
وقبل تلك الزيارة وحرصا ً من النظام على تحقيق انتصار قبل وصول القائد الأمريكي كشفت وثيقة لوزارة الدفاع مركز القيادة والسيطرة بتاريخ 16/8/2004م ورقم )501257 )تحت عنوان سري جداً تتضمن محضر اجتماع للجنة الأمنية العليا لمناقشة نتائج اللقاء مع قائد المنطقة العسكرية الشمالية ومحافظ صعدة وبعد نقاش أكدوا على استكمال ما أسموه تنفيذ مهمة تصفية الحبوب المتبقية للمتمردين خلال 72 ساعة في المناطق سلمان / قرعين/ الجِنِي / الجميمة / كنية وكذلك إرسال سرية من مكافحة الإرهاب في صعدة مع طائرات هيل لتنفيذ أي مهمة طارئة وبالنظر إلى تاريخ الاجتماع يوم 15/8/2004م وتاريخ وصول قائد القوات المركزية الأمريكية يوم 21 – 22 /8/2004م، فإن سلطة صنعاء حاولت أن تحرز تقدماً ونصراً قبل وصول القائد الأمريكي بيومين.

الوثيقة الثالثة: –
في وثيقة أخرى تتضمن محضر لقاء بين وزير الخارجية اليمني والسفير الإيطالي بتاريخ 6/7/2004م وتتضمن طلب دعم إيطالي للحرب على السيد حسين داعيا ً إيطاليا لتحذو حذو فرنسا وامريكا في الدعم، وتقول الوثيقة ..

“وأشار الأخ الوزير … إلى أنه يتقدم إلى الحكومة الإيطالية للحصول على سترات واقية ضد الرصاص لحماية الجنود، مشيرا إلى أن الحكومة “اليمنية” تلقت الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبعض الدول العربية”.

الوثيقة الرابعة: –
شكر أمريكي لعلي صالح على قتل الشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي ليدلل على ولائه وإنجازه للمهمة التي كلف بها من قبل الأمريكيين حدد علي عبدالله صالح يوم العاشر من سبتمبر 2004 أي قبل موعد الذكرى الثالثة لأحداث 11 سبتمبر بيوم واحد، أعلن علي عبدالله صالح تمكنه من الشهيد السيد حسين بدر الدين الحوثي وقتله في منطقة سلمان.

وفي نفس اليوم وجه قائد القوات المركزية الأمريكية جون أبي زيد، شكره لعلي عبدالله صالح على قتل السيد حسين بدر الدين الحوثي، وتهنئته بما قال إنه انتصار.

وفي الرسالة الموجهة بتاريخ 10 سبتمبر 2004م، “من جون أبو زيد قائد القوات المركزية الأمريكية إلى العزيز صاحب الفخامة علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية”، قال فيها ” أهنئكم وأهنئ قواتكم على انتصاركم على المتمرد الحوثي، إن القيادة المركزية الأمريكية تتطلع إلى استمرار التعاون المشترك بيننا لأنكم تساعدون على إحلال الاستقرار في المنطقة مع أسمى آيات التقدير والاعتبار”.

قد يعجبك ايضا