رسالة اليمن الى العالم

فعالية خطابية بمدينة الحديدة في الذكرى السنوية للصرخة

يمانيون../
نظمّت إدارة أمن محافظة الحديدة اليوم الأربعاء، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين تحت شعار “الصرخة سلاح وموقف”.

وفي الفعالية أشار المحافظ محمد عياش قحيم، إلى المؤامرات التي تعرضت لها الأمة ومنها اليمن، الذي كان عصياً على المؤامرات والدسائس من قبل قوى الاستكبار، مؤكداً أن شعار الصرخة كان السلاح والموقف الذي ساهم في فضح المؤامرات.

وأوضح أن الانتهاكات التي شهدتها الشعوب وتشهدها اليوم، وراءها أمريكا وإسرائيل وأدواتهما، داعياً إلى مواجهة وإفشال مؤامرات قوى الهيمنة وإعلان البراءة من أعداء الله والأمة ورفع شعار الصرخة في وجه المستكبرين.

ولفت قحيم إلى أهمية الشعار في تعزيز الصمود ومواجهة التحديات التي تتعرض لها الأمة وما يمر به اليمن من عدوان وحصار وتكالب دولي، منوها بجهود قيادات ومنتسبي الوحدات الأمنية في الحفاظ على الأمن والاستقرار في المحافظة والمديريات.

من جانبه، أشار مدير مكتب الهيئة العامة للأوقاف فيصل الهطفي إلى مواقف العزة والكرامة للشهيد القائد في مواجهة الطغاة وإعلان الصرخة في وجه المستكبرين.

وتطرق إلى أن مسيرة الشهيد القائد قدّمت أنموذجاً ملهماً في التغير والتغيير واستطاعت تكوين مجتمع وأمة في اتجاه واحد.

وذكر الهطفي، أن الشهيد القائد تحرك وفقاً لمسارين، الأول تمثل في رفع شعار البراءة من أعداء الله وكانت صرخته سلاحاً وموقفاً وثورة في وجه المستكبرين والمسار الثاني عملي يترجم البراءة بالمقاطعة لبضائع ومنتجات العدو.

بدوره، أكد مسؤول العلاقات العامة بأمن المحافظة المقدم بسام اللاعي، السير على نهج الشهيد القائد واستلهام الدروس من عطائه وتضحياته.

وأشار إلى أن الشهيد القائد قدّم خارطة طريق أعاد الأمة إلى الله تعالى والتمسك بالنهج القويم، مبيناً أن المشروع القرآني لم ينحصر في مصالح ضيقة، لكنه انطلق ليبعث في الأمة الحياة في ظل القرآن والتوجه الحقيقي لمواجهة هيمنة الطغاة.

قد يعجبك ايضا