رسالة اليمن الى العالم

إنهاء قضية قتل دامت 25 عاما في خولان بصنعاء

يمانيون../
أنهت وساطة قبلية في محافظة صنعاء، اليوم الخميس، قضية قتل دامت 25 عاماً بين آل المدغمر في عزلة بني شداد بمديرية خولان.
وفي لقاء الصلح، أعلن أولياء دم المجني عليه محمد محمد المدغمر العفو عن الجاني علي عبده المدغمر تشريفاً للحاضرين.
وأشادت لجنة الوساطة بموقف أولياء الدم في العفو والتسامح والتنازل عن القضية، استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ورئيس المنظومة العدلية عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي في إصلاح ذات البين.
واعتبر المشايخ الذين سعوا في موقف الصلح، حل قضية القتل بين آل المدغمر، تتويجاً لجهود قيادة المحافظة واهتمامها بإنهاء قضايا الثارات والنزاعات القبيلة بما يعزز من التلاحم بين أبناء المجتمع والصمود في مواجهة العدوان.
فيما أشاد الحاضرون في الصلح، بجهود المشايخ وكل من ساهم في مساعي حقن الدم وحل قضية القتل بين أبناء العمومة من آل المدغمر، معتبرين حل هذه القضايا انتصاراً للم شمل القبيلة اليمنية في مواجهة التحديات الراهنة.

قد يعجبك ايضا