رسالة اليمن الى العالم

ورد للتو.. تصريح صادم وغير سار بشأن ملف الأسرى لهذا السبب فشلت الجهود الأممية لإنجاح اتفاق التبادل (تفاصيل)

يمانيون/ صنعاء

أكد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبد القادر المرتضى، أنه ومنذ بداية الهدنة الأممية، شهد ملف الأسرى شبه جمود كامل على المستويين المحلي والدولي.

وقال المرتضى في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)” أنه ومنذ حوالي ستة أشهر وبالتحديد من بداية أول هدنة تحت رعاية الأمم المتحدة شهدنا وللأسف الشديد جمودا شبه كامل لملف الأسرى على المستويين المحلي والدولي، في الوقت الذي كنا نأمل أن تشهد فترة الهدنة انفراجة كاملة لهذا الملف الإنساني”.

وأضاف” على الرغم من توقيعنا مع طرف قوى العدوان ومرتزقتهم اتفاقا في شهر مارس من العام الجاري، ينص على إجراء تبادل لأكثر من 2200 أسيرا من الطرفين إلا تعنت وعرقلة مرتزقة العدوان حال دون تنفيذه”.

وأكد المرتضى أن مرتزقة العدوان افشلوا كل الجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة لإنجاح الاتفاق، والتي كان آخرها عقد جولة مفاوضات قبل شهر في العاصمة الأردنية عمّان ولكن هذه الجولة فشلت بسبب تعنت مرتزقة العدوان في مارب وعدم التزامهم بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

ولفت إلى أن مرتزقة العدوان إلى جانب إفشالهم تنفيذ الاتفاق الأممي قاموا أيضا بإيقاف كل التبادلات التي تم التوافق عليها محليا.

وقال” إن ما تسعى له قوى العدوان حاليا هو محاولة إخراج الأسرى السعوديين وعددا من قيادات المرتزقة الموجودين لدينا، في مقابل مجموعة من أسرانا، وتأجيل بقية الاتفاق لمرحلة أخرى، في التفاف واضح على الاتفاق لكننا رفضنا هذا الطرح”.

أشار المرتضى إلى أن اللجنة الوطنية، أكدت للأمم المتحدة الجهوزية لتنفيذ الاتفاق كاملا ورفض أي انتقائية في الاتفاق.

قد يعجبك ايضا