Herelllllan
herelllllan2

تحركات للإطاحة بـ”فصائل الإنتقالي” في أبين

يمانيون../
بدأت قبائل أبين، جنوبي اليمن، الأحد، تحركات لتفجير معركة جديدة لطرد فصائل الإنتقالي من المحافظة.

جاء ذلك، تزامناً مع إعلان قبائل الفضلي، أبرز قبائل أبين، التي يقودها وليد الفضلي، صهر قائد الجناح العسكري للإصلاح علي محسن، النفير العام ضد قوات الإنتقالي.

وقالت مصادر مطلعة إن اجتماعات سرية عقدتها مشايخ قبائل مودية ولودر، خلال اليومين الماضيين، بهدف حشد المقاتلين، تمهيداً لمعركة فاصلة مع خصوم الإصلاح في الفصائل الإماراتية.

وأوضحت المصادر أن القبائل تنتظر وصول تعزيزات عسكرية قادمة من المديريات الجنوبية في محافظة شبوة، والموالية للإصلاح، مشيرة إلى انها ستحدد ساعة الصفر قريباً عقب تجميع قواعدها العسكرية.

وتأتي التطورات، في أعقاب إنسحاب فصائل الإنتقالي من المناطق الشرقية في أبين، بعد تصاعد الهجمات العنيفة التي تشنها عناصر القاعدة.

قد يعجبك ايضا