Herelllllan
herelllllan2

صنعاء .. تدشين مشروع الوصول الشامل للعدالة في مصلحة التأهيل والإصلاح

يمانيون../
دشنت مؤسسة السجين الوطنية بالتعاون مع مصلحة التأهيل والإصلاح اليوم مشروع تعزيز الوصول الشامل إلى العدالة في اليمن، بتمويل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة “UNDP “.

وفي الورشة التي حضرها عضو مجلس الشورى أحمد علي الظفري، أشاد رئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء الركن عبدالحميد إسماعيل المؤيد بدور مؤسسة السجين والجهات الممولة للمشروع الذي يأتي منسجماً مع توجهات المصلحة وجهودها الرامية تأهيل السجناء.

وأكد وقوف مصلحة التأهيل والإصلاح مع المؤسسة وتذليل الصعوبات وتسخير الإمكانات لتنفيذ المشروع على الواقع.

بدوره عبر مدير عام مؤسسة السجين الوطنية فضل محرز عن شكره لإدارة إصلاحية الأمانة على تجاوبها مع المؤسسة خلال فترة التنسيق للمشروع وحرصها على مصلحة السجناء.

وثمن تفاعل الداعمين بالمؤسسة وجهودهم الملموسة في خدمة السجناء.

فيما استعرض نائب مدير عام مؤسسة السجين منصور الصرحة شرحاً تفصيلياً عن المشروع الذي يهدف لتحسين ظروف الاحتجاز لـ 295 سجيناً وسجينة عبر تأهيلهم وإكسابهم مهارات وحِرَفْ لنقلهم من دائرة الاحتياج إلى الإنتاج.

وأشار إلى أن المشروع يتضمن تسعة برامج تدريبية لِمِهَنُ وحِرف تُمَكِّن السجين من الانخراط في سوق العمل بعد الإفراج عنه ومن هذه البرامج الحاسب الآلي، والكهرباء والخياطة وصناعة الحلويات وحرف يدوية، وبرنامج لمحو الأمية لـ44 سجيناً وسجينة.

من جانبه ثمن المستشار القانوني – عضو مجلس الأمناء في مؤسسة السجين الوطنية الدكتور هشام باوزير، جهود المصلحة في إعادة تأهيل السجناء.

وأكد أهمية تضافر جهود الجميع لحل قضايا السجناء والإصلاحيات وتعزيز الشراكة الوطنية مع الجهات ذات العلاقة .. مشيراً إلى أن المؤسسة تعكف على إعداد مصفوفة مشاريع لمعالجة قضايا السجناء.

حضر الورشة قيادات من الإصلاحية والمكاتب التنفيذية بأمانة العاصمة وشخصيات اجتماعية وفريق مؤسسة السجين.

وكان عضو مجلس الشورى ورئيس مصلحة التأهيل والإصلاح وقيادات المصلحة تعرفوا على المعامل في الإصلاحية المركزية بالأمانة.

قد يعجبك ايضا