Herelllllan
herelllllan2

قبائل حضرموت تطيح بالإنتقالي والإصلاح وتؤيد خيارات صنعاء

يمانيون../
أطاحت قبائل حضرموت، شرقي اليمن، السبت، بآمال فصائل التحالف للسيطرة على المحافظة النفطية، مؤيدةً العمليات العسكرية لقوات صنعاء لوقف عمليات نهب النفط اليمني.

جاء ذلك، في اعقاب إجتماع موسع نظمه ” حلف قبائل حضرموت ” ، لحسم التوترات التي تشهدها مديريات الوادي والصحراء، بفعل صراعات الفصائل الإماراتية والإصلاح.

وطالب “حلف قبائل حضرموت”، في بيان صادر عن الإجتماع، بسرعة إخراج كافة القوات غير الحضرمية وعلى رأسها المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح، ولواء “بارشيد” المحسوبة على الإنتقالي، داعياً لإستبدالها بقوات وقيادات من أبناء المحافظة.

وحذر البيان، كافة فصائل التحالف من مساعيها استهداف حضرموت من خارج المحافظة، لغرض النيل من النسيج الإجتماعي وزرع الفتن لأغراض هدامة، متعهداً بدفاع القبائل عن الهضبة النفطية.

كما حذرت قبائل حضرموت، الشركات والأطراف الموالية للتحالف من الإستمرار في نهب الثروات النفطية، وغيرها من الثروات الطبيعية بالمحافظة، في تأييد صريح للعمليات العسكرية التي نفذتها قوات صنعاء مؤخراً لوقف عمليات نهب النفط من محافظتي شبوة وحضرموت.

وينسف بيان قبائل حضرموت، جميع الجهود والتحركات التي تخوضها فصائل التحالف المتناحرة لتطويع القبائل في صراعاتها البينية، في وقت تؤكد دخول كبرى المحافظات اليمنية الجنوبية، مرحلة جديدة قد تطوي وجود فرقاء التحالف إلى الأبد، خصوصاً مع دعوة القبائل لحملة تجنيد لطرد الأطراف المتصارعة.

قد يعجبك ايضا