Herelllllan
herelllllan2

التضخم يبلغ أعلى مستوياته في قرابة 70 دولة

بلغ التضخم السنوي في 69 دولة بالعالم في أيلول/ سبتمبر أعلى مستوياته خلال عدّة سنوات، وأصبحت أوروبا المنطقة الأكثر “تضخمًا” في 27 دولة أوروبية بلغت معدلات نمو الأسعار ذروتها.

وقد دلّت على ذلك دراسة لوكالة “نوفوستي”، على أساس بيانات إحصائية من 193 دولة عضوًا في الأمم المتحدة. وتضمن القسم النهائي من الدراسة الوضع في 155 دولة حتى منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر، من سبع مناطق في العالم: آسيا، إفريقيا جنوب الصحراء، الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أوروبا، أوقيانوسيا، وأميركا الجنوبية والشمالية.

وسجلت معدلات نمو الأسعار في أيلول/ سبتمبر أعلى مستوياتها التاريخية في ثلاث دول أوروبية، البوسنة والهرسك (17.3%)، هولندا (14.5%)، ألمانيا (10%)، وكذلك في سريلانكا (73.7%). وتم تجاوز أقدم رقم قياسي في النمسا، حيث تسارع التضخم إلى أعلى مستوى له منذ عام 1952 بنسبة 10.5% في بلجيكا، وصل نمو الأسعار في أوائل الخريف إلى 11.3%، وهو أعلى معدل منذ عام 1975.

وفي بريطانيا والدنمارك ومالطا، عاد التضخم إلى ما كان عليه قبل أربعين عامًا – 10.1% و 10% و 7.4% -على التوالي. وكان على سكان فنلندا وإيطاليا والنرويج وتونس والمغرب ومملكة تونغا، أن يتذكروا وتيرة الزيادات في الأسعار التي كانت في النصف الثاني من الثمانينيات.

كما شهدت أستراليا (7.3%) والسويد (10.8%) والبرتغال (9.3%) والأرجنتين (83%) وجمهورية التشيك (18%) وكرواتيا (12.8%) والسنغال (11.9%) في أيلول/ سبتمبر أعلى معدل تضخم منذ أوائل التسعينيات. وعادت إحدى عشرة دولة، بما في ذلك بولندا وليتوانيا والمجر ولاتفيا وبلغاريا وتركيا، إلى معدل الزيادات في الأسعار التي شوهدت في النصف الثاني من التسعينيات.

ولوحظت أعلى معدلات نمو الأسعار منذ النصف الأول من العقد الأول من القرن الحادي والعشرين في المكسيك وسلوفاكيا ولاوس وغانا والجبل الأسود ورومانيا وساموا وغامبيا ونيجيريا.

وفي الوقت نفسه، لم تشهد سنغافورة (7.5%) وغواتيمالا (9%) وساو تومي وبرينسيبي (21.9%) والفلبين (6.9%) معدلات تضخم كهذه منذ الأزمة المالية العالمية في 2008-2009.

وسجلت 16 دولة، بما في ذلك مصر وكازاخستان واليابان وأوكرانيا وأذربيجان وصربيا وكينيا، أعلى معدل تضخم منذ 2010 في أيلول/ سبتمبر.

كما عادت فيتنام (3.9%) وجمهورية الكونغو الديمقراطية (9.05%) وأوروغواي (10%) والصين (2.8%) والسعودية (3.1%) إلى أعلى المستويات التي كانت خلال وباء كورونا.

وهكذا، بلغ التضخم ذروته في 27 دولة في أوروبا (19 دولة في الاتحاد الأوروبي)، 16 في إفريقيا، 11 في آسيا، 7 في الشرق الأوسط، وكذلك في ثلاث دول في أوقيانوسيا وأميركا الجنوبية ودولتين في أميركا الشمالية.

 

 

قد يعجبك ايضا