Herelllllan
herelllllan2

عشرات المستوطنين الصهاينة يستبيحون الأقصى المبارك

جدد العشرات من قطعان المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الأحد، تدنيسهم لباحات المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة العدو الصهيوني.

وذكرت وكالة “فلسطين الآن” أن شرطة العدو فتحت باب المغاربة منذ الصباح الباكر، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في باحات الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة: إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية.

وواصلت شرطة العدو الصهيوني التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتل للأقصى، ودققت في هويات بعضهم، واحتجزتها عند أبوابه الخارجية.

وتتواصل الدعوات الفلسطينية للحشد والرباط في المسجد الأقصى خلال الفترة المقبلة، لإفشال مخططات المستوطنين بإحياء الأعياد اليهودية داخل باحاته.

وأكدت الدعوات على أهمية شد الرحال إلى الأقصى والتواجد فيه بشكل مكثف، للتصدي لاقتحامات المستوطنين المرتقبة.

وتأتي هذه الدعوات وسط تحذيرات من تكثيف المستوطنين لاقتحاماتهم داخل الأقصى، إلى جانب نقل الصلوات التلمودية إلى المسجد.

وتخطط ما تسمى بـ”جماعات الهيكل” المزعوم لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، فيما يسمى عيد “الأنوار/الحانوكاة” اليهودي، الذي يبدأ في 18 ديسمبر المقبل.

الجدير ذكره أن المسجد الأقصى يتعرض يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، وعلى فترتين صباحية ومسائية، ضمن محاولات الاحتلال لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

 

قد يعجبك ايضا