Herelllllan
herelllllan2

فلسطين المحتلة..اعتقالات بالضفة وإصابات في اشتباكات بنابلس

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، حملة مداهمات واقتحامات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة تخللتها مواجهات في بعض المناطق، فيما اعتقلت عددا من الشبان الفلسطينيين، في وقت الذي اندلعت اشتباكات مسلحة في البلدة القديمة في نابلس.

واقتحمت قوات كبيرة من جيش العدو منطقة رأس العين والمناطق المحيطة، وحاصرت قوات الاحتلال حارة الياسمينة بالبلدة القديمة.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين مجموعات من المقاومين وقوات العدو في منطقة البلدة القديمة وحي الياسمينة، حيث سمعت أصوات الاشتباكات المسلحة مع قوات العدو التي دفعت بتعزيزات عسكرية من عدة محاور للبلدة القديمة.

وأفاد شهود عيان بتسجيل العديد من الإصابات في الاشتباكات في البلدة القديمة، التي تم محاصرتها من كافة المحاور من قبل قوات العدو التي قامت بنشر قناصة على أسطح المنازل.

 

منع إسعاف الجرحى وتأخير دوام الطلبة بالمدارس وجامعة النجاح

ومنعت قوات العدو الصهيوني سيارات الإسعاف والطواقم الطبية الفلسطينية من الدخول إلى البلدة القديمة، لتقديم العلاجات للجرحى، حيث بلغ عن إصابات بعضها خطيرة.

ووفقا للهلال الأحمر بلغ عن 4 إصابات بينها إصابة برصاص حي بشكل سطحي لشاب بالرأس والظهر نقل إلى رفيديا، كما بلغ 3 إصابات بشظايا.

وعقب الأحداث، أعلنت مديرية التربية والتعليم في نابلس تأخير دوام طلبة المدارس داخل المدينة فقط، لمدة ساعة واحدة، لحين التأكد من سلامة المناطق، أو انسحاب قوات الاحتلال. كما قررت جامعة النجاح تأجيل الدوام لساعة بسبب اقتحام نابلس.

 

مواجهات واعتقالات بالضفة

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات العدو الصهيوني شنت حملة اعتقالات ومداهمات طالت 13 فلسطينيا في مختلف مدن الضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

واقتحمت قوات العدو مدن نابلس والقدس ورام الله وبيت لحم والخليل، حيث داهمت القوات عشرات المنازل وعبثت بمحتوياتها، بعد أن أخضعت قاطنيها لتحقيقات ميدانية واحتجازهم لساعات.

وزعم جيش العدو تعرض قواته لإطلاق نار قرب بلدة النبي صالح برام الله دون إصابات.

وأصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، خلال مواجهات ليلية مع قوات العدو الصهيوني في بلدة بيت أمر، شمال الخليل.

 

إرهاب المستوطنين يتواصل في الخليل

وهاجم مستوطنون صهاينة مركبات الفلسطينيين بالحجارة، واغلقوا المدخل الشمالي لبلدة يطا جنوب الخليل، في حين أصيب مستوطن رشقا بالحجارة.

وأطلق جنود العدو خلال المواجهات، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، الأمر الذي تسبب بإصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي المتفجر “دمدم” والاختناق، خلال مواجهات مع قوات العدو الإسرائيلي في مدينتي البيرة ونابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان مقتضب لها، بتقديم طواقمها الإسعافات الأولية لثلاثة فلسطينيين أصيبوا برصاص “دمدم” في الأطراف السفلية خلال المواجهات التي اندلعت في منطقة جبل الطويل في مدينة البيرة.

قد يعجبك ايضا