Herelllllan
herelllllan2

نائب وزير الزراعة يدشن موسم زراعة الحبوب بالقطاع الشمالي لمحافظة صنعاء

نائب وزير الزراعة يدشن موسم زراعة الحبوب بالقطاع الشمالي لمحافظة صنعاء

يمانيون/ صنعاء

دشن نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة صنعاء عبد القادر الجيلاني اليوم ، بوادي الدمم وقراتيل، مديرية همدان، الموسم الصيفي لزراعة الحبوب في مديريات القطاع الشمالي لمحافظة صنعاء.

ينفذ الموسم مكتب الزراعة والري بالمحافظة وجمعية القطاع الشمالي بالتنسيق مع المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب ومؤسسة بنيان التنموية، برعاية اللجنة الزراعية والسمكية العليا والسلطة المحلية بالمحافظة ومديرية همدان.

وفي التدشين الذي حضره وكيلا المحافظة علي الغشمي وأحمد دحان، أوضح نائب وزير الزراعة أنه سيتم توزيع بذور القمح والذرة الرفيعة والذرة الشامية والشعير والبقوليات على المزارعين وتغطية كافة المديريات خلال هذا الموسم، مؤكدا أن تدشين الموسم الصيفي في محافظة صنعاء، يأتي استجابة لدعوة قائد الثورة في الاستعداد لهذا الموسم.

وأعرب عن الأمل في أن يكون موسم الزراعة الحالي، موسماً للخير بالاستفادة من مياه الأمطار وزراعة أكبر قدر من الأراضي الزراعية.

وأكد الرباعي حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على زيادة المساحات المزروعة والإنتاج المحلي من محاصيل الحبوب، حاثاً على تكاتف الجهود وتوزيع البذور والحراثة المجتمعية.

فيما أكد أمين عام المجلس المحلي أهمية تدشين الموسم الصيفي في محافظة صنعاء التي تتميز بمقومات زراعية عديدة خصوصا في زراعة الحبوب والمحاصيل الغذائية الأساسية.

ولفت إلى اهتمام قيادة السلطة المحلية وحرصها على توفير كافة الإمكانيات للمزارعين، ودعم الجمعيات التعاونية الزراعية في القطاعات والمديريات، والإشراف عليها لتقديم احتياجات المزارعين وتذليل الصعوبات أمامهم، للوصول إلى نهضة زراعية حقيقية بالمحافظة.

ودعا الجيلاني المزارعين إلى استغلال موسم الأمطار لزراعة الأراضي بمختلف أصناف الحبوب وبما يسهم في تحقيق محصول وفير في مجال إنتاج الغذاء.

فيما اعتبر مدير مديرية همدان جبران غوبر، تدشين الموسم الصيفي الحالي انطلاقة جديدة لزراعة كامل الأراضي الصالبة والمهملة في كافة مديريات القطاع الشمالي.

وأشاد بجهود جمعية القطاع الشمالي ودورها في دفع المزارعين للعودة إلى زراعة أراضيهم، وإسهامها الفاعل في توفير البذور لكافة المزارعين ، داعيا المزارعين إلى استغلال موسم الأمطار ، والاستفادة من التسهيلات المقدمة لهم من الجمعية، واهتمام قيادة السلطة المحلية بهذا القطاع الحيوي الهام.

بدوره أوضح مدير مكتب الزراعة والري بالمحافظة المهندس علي القيري أن تدشين الموسم الصيفي لزراعة الحبوب والبقوليات في القطاع الشمالي يتم من خلال 300 قدح من البذور، بواسطة 70 حراثة ، بالتعاون مع جمعية القطاع وأهالي المديرية .

وأشار إلى أنه تم إعداد آلية لتوزيع أكبر كم من بذور الحبوب المختلفة كقروض، تضمن تحقيق عائد أكثر من منتجات الحبوب والبقوليات بمختلف أصنافها.. مؤكداً أن البذور الجاهزة تم غربلتها وتنقيتها لتكون قروضاً عبر الجمعيات التي بدورها ستقوم بتوزيعها وفق آلية متفق عليها.

وأشاد بدور مؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب ومؤسسة بنيان التنموية وجهودهما في المساهمة في تفعيل الجمعيات لزراعة الأراضي الصالبة والمهملة، لافتاً إلى المسؤولية التي تقع على عاتق الجميع في استغلال موسم الأمطار.

وفي التدشين بحضور مدير تنمية المجتمعات بمؤسسة الحبوب يحيى حميد، اعتبر رئيس جمعية القطاع الشمالي فايز سريع ، تدشين موسم زراعة الحبوب في مديرية همدان، خطوة مهمة كون المديرية تعد من المديريات التي تمتاز بالمساحات الزراعية، ومنها زراعة محاصيل الحبوب.

وذكر أن التدشين يستهدف كافة مديريات القطاع لتحفيز المزارعين لزراعة الأراضي بالحبوب، الممنوحة لهم كقروض، إضافة إلى منحهم تسهيلات في أعمال الحراثة وبمبالغ رمزية، داعياً الجميع إلى التوجه لزراعة كامل الأراضي بمحاصيل الحبوب والبقوليات.

من جانبهم ثمن المزارعون اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى واللجنة الزراعية ووزارة الزراعة ومؤسسة تنمية وإنتاج الحبوب بالمزارعين ومكتب الزراعة وجمعية القطاع وحرصهم، على تشجيع المزارعين لاستغلال الأراضي وزراعتها بالحبوب.

حضر التدشين عدد من مشايخ وأعيان المديرية.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com