Herelllllan
herelllllan2

الرئيسان الفنزويلي والكولومبي يطالبان بوقف الإبادة الجماعية التي يتعرض له سكان غزة

نادى الرئيسان الكولومبي والفنزويلي بوقف العدوان الصهيوني على قطاع غزة وإيقاف إطلاق النار بشكل فوري وغير مشروط على القطاع المحاصر.

ووفق موقع “الميادين” قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو: إن العالم يطالب بوقف إطلاق النار بشكل فوري وغير مشروط على غزة، بأغلبية 120 صوتاً في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف مادورو: “نطالب بالسلام والتفاهم واحترام القانون الدولي”، مشدداً على ضرورة توقف حرب الإبادة الجماعية على الفلسطينيين في غزة، مردفا “لا مزيد من الحرب، لا مزيد من العنف، لا مزيد من الموت! فلسطين حرة!”.

بدوره، قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو: “مع الانقطاع الكامل للطاقة والإنترنت، انطلق العنان للمذبحة في غزة”، مضيفاً: “مئات الطائرات تقصف، وآلاف الجنود الإسرائيليون يقتحمون غزة”.

وأضاف “الإنسانية اليوم تواجه إبادة جماعية”، مشيرا إلى أن الأغلبية من دول العالم صوتت من أجل وقف إطلاق النار، فيما صوتت 14 دولة فقط ضد القرار.

يأتي ذلك بعد أن اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، مشروع قرار عربي، يدعو إلى هدنة إنسانية فورية، لوقف الأعمال العدائية في قطاع غزة.

ورفضت وزارة الخارجية الصهيونية بشكل قاطع دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، مؤكدة اعتزامه مواصلة العدوان على غزة.

ومساء أمس الجمعة صعدت قوات العدو من هجماتها على قطاع غزة، منفذه هجوما بريا وبحريا وجويا غير مسبوقا على القطاع المحاصر، كما قطعت خدمات الاتصالات والإنترنت للتعتيم على جرائمها بحق الفلسطينيين.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com