رسالة اليمن الى العالم

خطير : المجتمع الدولي يتناسى الأوضاع المأساوية في اليمن !!

يمانيون – تقرير

كشف منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في اليمن عن إغفال وتناسي شبه متعمد من المجتمع الدولي للأوضاع المأساوية في اليمن .

وأوضح جيمي ماكغولدريك في حوار له مع إذاعة الأمم المتحدة اليوم السبت 10 سبتمبر 2016م : أن الصراعات في المنطقة تؤثر بشكل سلبي على اهتمام المجتمع الدولي بالأوضاع في اليمن.

وأضاف : لقد تأثر الجميع في اليمن بهذه الحرب، لا توجد مناطق لم تتأثر بالحرب .. وقال : إن الأرقام هائلة، فقد تأثر أكثر من 80 % من السكان بشكل مباشر أو غير مباشر بهذه الحرب لأن بالمنطقة صراعات أكبر من الناحية الجيوسياسية سواء في سوريا أو ليبيا أو العراق، فيختفي اليمن عادة من شاشات الرادار لدى المجتمع الدولي وهذا أمر غير مقبول .
وأكد ماكغولدريك : أن المجتمع الدولي ينظر بشكل مختلف إلى الاحتياجات والمعاناة الإنسانية في اليمن .. وقال ” ولكن يجب أن يكون لدينا نهج شامل أكثر تناسقا لكيفية النظر إلى المعاناة والاستجابة لها.”
كما أكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن على أهمية استئناف وقف الأعمال العدائية.. وقال” إن تصاعد القتال أدى إلى تدهور الوضع الإنساني على الأرض بصور مخيفة ..
وأشار إلى أن القتال الكثيف، الذي وقع مؤخراً، عامل رئيسي لتدهور الأوضاع الإنسانية ومن أجل تحسين ذلك الوضع يتعين استئناف وقف الأعمال العدائية.
كما أكد تضرر البنية الأساسية ومنها الطرق وشبكات الاتصال ومحطات الوقود والجسور والمباني الحكومية وهذا يعيق الوصول الإنساني للمحتاجين بتلك المناطق .
وأختتم حواره بالقول :  إن العيد الحقيقي في اليمن هو وقت للسلام والازدهار والتمعن في الماضي والتطلع إلى المستقبل .. مضيفا ” إن الشعب اليمني لا يوجد لديه الكثير الذي يمكن النظر إليه بإيجابية .
وقال : أعتقد أنه من المهم أن تعمل جميع دول المنطقة والمجتمع الدولي ككل، لتوفير الفرصة لليمنيين لتحقيق السلام الذي يستحقونه والمستقبل الذي يحتاجونه.. ويمكن أن يحدث ذلك بدعمهم ونتطلع إلى أن يتمتع اليمنيون في العيد المقبل بوقت مبارك ومزدهر ..

قد يعجبك ايضا