رسالة اليمن الى العالم

العدو الإسرائيلي يرحب بـ”شرعنة” أمريكا للاستيطان وإدانة فلسطينية

يمانيون – متابعات

رحب كيان العدو الإسرائيلي بتغيير موقف الولايات المتحدة بشأن الاستيطان الإسرائيلي، واصفة إياه بـ “تصحيح للخطأ التاريخي”، فيما دانته ورفضته السلطة الفلسطينية، مطالبة المجتمع الدولي بالرد عليه.

وقال رئيس وزراء العدو الإسٍرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمة له، تعليقا على قرار الولايات المتحدة التي أعلنت عن “شرعية” المستوطنات الإسرائيلية، يوم الاثنين، إن “الولايات المتحدة تبنت اليوم سياسة مهمة تصحح المسار التاريخي الخاطئ”.

واعتبر نتنياهو أن قرار واشنطن “يعكس الحقيقة التاريخية التي تتمثل في أن اليهود ليسوا مستعمرين غرباء في يهودا والسامرة (التسمية العبرية للضفة الغربية)”.

وردا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، صرح الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أنه “إعلان باطل ومرفوض ومدان ويتعارض كليا مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الرافضة للاستيطان، وقرارات مجلس الأمن، خاصة القرار رقم 2334”.

وأكد أبو ردينة أن “الإدارة الأميركية غير مؤهلة أو مخولة بإلغاء قرارات الشرعية الدولية، ولا يحق لها أن تعطي أي شرعية للاستيطان الإسرائيلي”.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية دول العالم برفض وإدانة القرار الأمريكي لأنه غير قانوني ويهدد السلم والأمن الدوليين، وجددت التأكيد على أن “الإدارة الأميركية فقدت تماما كل مصداقية ولم يعد لها أي دور في عملية السلام”.

من جهته، أعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، عن استهجانه الشديد من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، مؤكدا أن “الإدارة الأمريكية تضع نفسها في صف غلاة المستوطنين وتدافع عن المصالح الاستيطانية الخاصة لبعض مسؤوليها”.

قد يعجبك ايضا