رسالة اليمن الى العالم

حماس تدعو إلى الاشتباك مع العدو في كافة الأراضي الفلسطينية

زفّت حركة “حماس” شهيدها بلال عوض كبها، الذي ارتقى خلال تصديه لقوات العدو التي اقتحمت بلدة يعبد جنوب مدينة جنين الليلة الماضية، داعية إلى الاشتباك مع العدو في كل الأراضي الفلسطينية.

وعدت “الحركة”، في بيان لها، اقتحام الاحتلال بلدة يعبد “عدواناً همجيًّا” استهدف هدم منزل عائلة الشهيد البطل ضياء حمارشة.

وقالت: “إننا إذ ننعى شهيدنا البطل كبها، الذي ينضمّ إلى قوافل الشهداء من أبناء شعبنا الذين ارتقوا في يعبد منذ عهد الشهيد عزّ الدين القسَّام، لنشدّ على أيادي الأبطال المنتفضين الذين يتصدّون للعدوان الصهيوني في يعبد”.

ودعت الحركة إلى الاشتباك مع قوات العدو، معاهدةً جماهير الشعب الفلسطيني أن تبقى وفيةً لدماء الشهداء، حتَّى النصر والتحرير.

بدوره أكد حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس، أن الفدائية العظيمة والبسالة النبيلة للثائرين في جنين قادرة على الدوام على كسر إرادة الاحتلال وعنجهيته.

وقال قاسم، في تصريحات صحفية مساء الأربعاء: تواصل جنين القسام قتالها ضد المحتل الصهيوني متسلحة بإيمانها العميق بقضية فلسطين العدالة، والاستعداد للتضحية في سبيل حماية مقدسات شعبنا.

وشدد على أن الاحتلال بكل آلته العسكرية وجرائمه ضد الشباب الثائر في مدينة جنين، لن يستطيع وقف المد الثوري المتصاعد في هذه المدينة الباسلة وكل مدن الضفة الثائرة.

وأضاف “يتوهم الاحتلال المتغطرس وعقليته الغبية، بأن هدم منازل الشهداء يمكن أن يوقف المد الثوري؛ فهذه السياسة فشلت في كل مراحل الصراع مع هذه المحتل المجرم”.

وأكد أن دماء الشهداء ستشكل على الدوام وقوداً لثورة شعبنا التي لن تتوقف إلا بتحقيق أهدافه بالتحرير والعودة.

واستشهد الشاب الفلسطيني بلال عوض كبها، وأصيب آخرون بالرصاص الحي، مساء الأربعاء، خلال مواجهات مع جيش العدو الإسرائيلي في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

قد يعجبك ايضا