رسالة اليمن الى العالم

الرئيس التونسي يدعو الشعب للمشاركة في الإستفتاء على الدستور الجديد

يمانيون /

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الثلاثاء، الشعب التونسي إلى التصويت ب”نعم” على الدستور المعروض على الاستفتاء يوم 25 يوليو الجاري لتحقيق “مطالب الشعب وانقاذ الدولة.. معتبرا أنه “مشروع من روح الثورة ومن روح مسار التصحيح”.

وقال الرئيس سعيد في رسالة وجهها للشعب التونسي على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية بموقع فيسبوك تحت عنوان (للدولة وللحقوق والحريات دستور يحميها وللشعب ثورة يدفع عنها من يعاديها): “قولوا نعم حتى لا يصيب الدولة هرم وحتى تتحقق أهداف الثورة فلا بؤس ولا إرهاب ولا تجويع ولا ظلم ولا ألم”.

وأضاف بحسب وكالة تونس إفريقيا للأنباء: إن “التاريخ لن يعود أبدا إلى الوراء فلا خير في التاريخ إن كان سيعيد نفسه ولن يعيد نفسه بكل تأكيد”.

وأكد أن الدستور المعروض على الاستفتاء لا مساس فيه على الإطلاق بالحقوق والحريات وهو “روح قبل أن يكون مجرد مؤسسات وهذا المشروع المعروض عليكم يعبر عن روح الثورة “.

وشدد في رسالته على أنه “لا خوف على الحريات والحقوق اذا كانت النصوص القانونية تضعها الأغلبية تحت الرقابة الشعبية سواء داخل المجلس الأول أو المجلس الثاني فضلا عن رقابة دستورية القوانين من قبل محكمة دستورية تسهر على ضمان علوية الدستور بعيدا عن كل محاولات التوظيف بناء على الولاء لهذا أو ذاك”.

وقال الرئيس التونسي في رسالته: “يدعي من دأب الافتراء والادعاء أن مشروع الدستور يهيئ لعودة الاستبداد لأنه لم يكلف نفسه عناء النظر في كل بنوده وأحكامه بل لم ينظر في تركيبة المحكمة الدستورية ولا في إمكانية سحب الوكالة ولا في حق المجلس في مساءلة الحكومة ولا في تحديد حق الترشح لرئاسة الدولة إلا مرة واحدة”.. مضيفاً: “ما أبعد ما يروجونه عن الحقيقة وما أبعد ما يفترون ويذيعون عن الواقع”.

الجدير ذكره أن نص مشروع الدستور الجديد المنشور المعروض على الاستفتاء يوم 25 يوليو أحدث جدلا كبيرا في الأوساط السياسية والحقوقية بين رافض له ومرحب به.

قد يعجبك ايضا