رسالة اليمن الى العالم

‘الانتقالي’ في موقف محرج بعد كشف حقيقة مقتل الشوحطي

يمانيون../
كشفت مصادر مطلعة ملابسات مقتل القيادي في ما يسمى بقوات المجلس الانتقالي التابع للامارات “هدار الشوحطي” في محافظة لحج جنوبي البلاد.

وقالت المصادر إن قائد اللواء الرابع دعم وإسناد قتل في قضية ثأر بعد استنفاد أسرة القيادي في الانتقالي صالح محمد محسن الشطيري، كافة الوسائل للقبض على قاتل إبنها هدار الشوحطي.

وأضافت أن شقيق صالح الشطيري أطلق اليوم النار على هدار الشوحطي قصاصاً لدم أخيه الذي قتله العام الماضي.

وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من استصدار الشطيري أوامر من مدير أمن عدن والنيابة للقبض على الشوحطي إلا أنها لم تنفذ كونه قيادي بارز في الانتقالي.

وحاول “الانتقالي” توظيف مقتل الشوحطي سياسياً من خلال إعلان مصرعه في خرق للهدنة في جبهة يافع وهو ما نفاه مقربون منه على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن القضية جنائية وهو ما وضع المجلس في موقف محرج.

قد يعجبك ايضا