Herelllllan
herelllllan2

محمد علي الحوثي يناقش جهود حل القضايا المجتمعية بمديرية الحداء

يمانيون../
ناقش لقاء بمحافظة ذمار اليوم برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، ضم محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي، جهود حل القضايا المجتمعية ووحدة الصف في مواجهة العدوان.

وفي اللقاء، أشار عضو المجلس السياسي الأعلى الحوثي، إلى ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار وأهمية دور القبيلة في الدفاع عن اليمن أرضاً وإنساناً.

وقال “عندما ذهب السعودي والإماراتي لشراء المقاتلين نيابة عنه، عدنا للمقاتل اليمني وذهبنا لإخواننا من أبناء الشعب اليمني ليذيقوه مرارة الاعتداء”.

ولفت محمد علي الحوثي، إلى مخططات العدوان في شق الصف الوطني من خلال إثارة الفتن والنعرات العنصرية والمناطقية والثارات والقضايا القبلية.

وأضاف” بتوجه أبناء الشعب اليمني لحلحلة قضاياه، فهذه جبهة حقيقية تتطلب من آبائنا وإخواننا ومشايخ ومراغات وشخصيات اجتماعية أن ننتصر في هذه الجبهة”.

وتابع” عندما ننطلق نحو التصالح والتسامح ورص الصفوف وتوحد الجبهة الداخلية، نمضي على ما مضى فيه آبائنا منذ القدم، واليوم نتآخى ونتحد، وتصدر المواقف الشامخة التي لا يمكن أن تصدر إلا من قبائل اليمن الأصيلة وليس ممن لا امتداد تاريخي ولا حضارة لهم”.

وقال “نؤمل في قبائلنا في المحافظة أن يكون لهم مواقف شامخة كما هو الحال لمواقفهم العسكرية، فهي مواقف قوية ومشرفة، واستطعنا بفضل الله وتحرك أبناء الشعب اليمني وقبائل محافظة ذمار أن نقف المواقف البطولية والشجاعة في مواجهة العدوان”.

ودعا عضو السياسي الأعلى الحوثي، أبناء الحداء إلى أن يكون لهم موقفاً تاريخياً في هذا العدوان، إضافة إلى مواقفهم في الجبهات وصمودهم في المعارك، والدخول في المعركة الداخلية للتآخي والتآلف والعمل لكل ما من شأنه إصلاح ذات البين.

وحث المشايخ والمواطنين والشخصيات الاجتماعية على الإسهام الفاعل في قطع الثارات وحل القضايا المجتمعية وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية ووحدة الصف في مواجهة العدوان.

وخلال اللقاء بحضور مستشار المجلس السياسي الأعلى محمد حسين المقدشي، أكد محافظ ذمار البخيتي، أهمية تضافر جهود الجميع لحل القضايا المجتمعية وتعزيز قيم الإخاء والتسامح والتوجه نحو التصالح وتوحيد الصفوف لمواجهة العدوان.

وأشار إلى أهمية التركيز على قضايا الدم والثارات، والتحرك في حلها .. داعياً أبناء الحداء إلى التحرك الجاد في إنهاء الخلافات والتوجه لحل القضايا المجتمعية واستغلال حضور عضو المجلس السياسي الأعلى في حل القضايا والعفو والتصالح بين الناس.

حضر اللقاء، عدد من أعضاء مجلس الشورى ووكلاء المحافظة وقيادات السلطة المحلية والتنفيذية بالمديرية ومشايخ وشخصيات اجتماعية.

قد يعجبك ايضا