Herelllllan
herelllllan2

منظمة الصحة العالمية تدين الهجوم على المرافق الصحية في اليمن

جنيف :

 دانت منظمة الصحة العالمية الاستهداف المستمر للعمال الصحيين والمرافق الصحية في الوقت الذي يشهد فيه الوضع الصحي والإنساني في اليمن تدهوراً مستمراً تزداد فيه الحاجة إلى توسيع نطاق الاستجابة الصحية.

 

وحثت منظمة الصحة العالمية في بلاغ – تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) – على ضرورة احترام وحماية نزاهة الأنظمة الصحية وضمان حماية الأطقم الطبية والمرضى والمرافق الصحية وأن يتلقى المرضى حقهم في الرعاية الصحية من دون أن يتعرضوا للمزيد من المخاطر.

 

وأوضح البلاغ بأنه وطبقاً لمنسقي منظمة الصحة العالمية في المحافظات فإن الأطقم الطبية وسيارات الإسعاف تتعرض دوماً لخطر التعرض لهجوم ففي محافظة صعدة، غادر عدد من العمال الصحيين أماكن عملهم بسبب تخوفهم من هجمات وشيكة على المرافق الصحية وفي 19 إبريل الماضي، تعرض مستشفى الصفاء الخاص في مديرية حرض، محافظة حجة، للهجوم بغارة جوية، فيما تم استهداف وتدمير بعض المرافق الصحية في محافظة عدن مخازن منظمة الصحة العالمية يتم استهدافها هي الأخرى من قبل القناصة الذين منعوا العمال من دخول المخازن وتعرض مكتب المنظمة المحاذي لمكتب الصحة في المحافظة للهجوم بشكل متكرر وبسبب هذه الهجمات، ما تزال غرف عمليات الطوارئ التابعة لوزارة الصحة مغلقة.

 

وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن الدكتور أحمد شادول ” الاحتياج لدعم اليمن كبير جداً، غير أن العاملين الصحيين والمرافق الصحية تحت التهديد المستمر، كما أن غياب الاستقرار الأمني يحد من قدرة هذه الجهات من الاستجابة الصحية الفعالة”.

 

وأضاف “الصحة يجب أن تظل جهة محايدة وأن لا تتعرض للهجوم والانتهاك فالعمال الصحيون والمرافق الصحية يجب أن تتمكنوا من الاستمرار في العمل والمستلزمات الطبية ينبغي أن تصل إلى الاشخاص الأكثر احتياجاً كما ان من المهم أن نتمكن من الاستجابة للاحتياجات الصحية العاجلة للنساء والأطفال والرجال دون التعرض لأي مخاطر”.

سبأ

قد يعجبك ايضا