رسالة اليمن الى العالم

وزير الاتصالات يطلع على الأضرار بمدينة الدريهمي بالحديدة

يمانيون../
اطلع وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير اليوم، على حجم الأضرار التي خلفها العدوان بمدينة الدريهمي في محافظة الحديدة وخصوصاً المنشآت والمباني التابعة للاتصالات.

واستمع وزير الاتصالات ومعه وكيل أول المحافظة أحمد البشري ورئيس مجلس إدارة يمن موبايل عصام الحملي والمدير التنفيذي لشركة تيليمن الدكتور علي نصاري، ووكيل المحافظة علي الكباري، من مدير عام الاتصالات بالمحافظة علي مكي إلى شرح عن الأضرار التي لحقت بقطاع الاتصالات في مديرية الدريهمي نتيجة استهداف العدوان وحصاره لها لأكثر من عامين.

وأشار إلى أن الأضرار شملت العديد من المباني والأبراج والمحطات، لافتاً إلى سرقة الكثير من التجهيزات وإعطاب ما تبقى منها أثناء فترة بقاء مرتزقة العدوان في المدينة، وحصارهم لها.

وأوضح مدير اتصالات الحديدة أنه وبالتنسيق مع الجهات المعنية سيتم إعادة خدمات الاتصالات للمديرية خلال الأيام القادمة، بعد أن تم توفير التجهيزات المطلوبة، مثمناً اهتمام قيادة السلطة المحلية وحرصها على إعادة الخدمات للمديرية.

وأشاد وزير الاتصالات بتعاون السلطة المحلية، وجهود كافة العاملين في فرع الاتصالات بالمحافظة، مؤكدا أن عملية تطبيع الأوضاع بمديرية الدريهمي حظيت باهتمام كبير من قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى ومتابعتهما المستمرة لذلك.

فيما ثمن وكيل أول المحافظة حرص وزير الاتصالات، على متابعة إصلاح الأضرار التي خلفها العدوان في مديرية الدريهمي، والتوجيه بتوفير التجهيزات وسرعة إعادة تأهيل شبكة الاتصالات بالمديرية، مؤكدا دعم قيادة المحافظة وحرصها على تذليل الصعوبات أمام الفرق الفنية حتى الانتهاء من العمل.

رافقهم نائب المدير التنفيذي لشركة تيليمن عبد الرحمن حميد الدين، ورئيس القطاع الفني نائب المدير العام محمد المهدي ورئيس القطاع التجاري نائب المدير العام علي الوادعي ومدير عام الوحدة التنفيذية للمشاريع إسماعيل حميد الدين وعدد من مديري العموم والإدارات بمؤسسة الاتصالات.

قد يعجبك ايضا