Herelllllan
herelllllan2

تواصل التصويت في استفتاء إلى روسيا رغم القصف الأوكراني

يمانيون/متابعات/

لليوم الثالث يتواصل التصويت في دونيتسك ولوغانسك وزابورجيه وخيرسون في استفتاءات الانضمام إلى روسيا، فيما قصف أوكراني لإجلاء عدد من لجان الاستفتاء في المناطق المستهدفة.

ووفق موقع “روسيا اليوم” سجلت كل من الاستفتاءات الأربعة نسبة مشاركة عالية، تجاوزت 55.05٪ في دونيتسك، و45.68٪ في لوغانسك، و31.79% في خيرسون، و35.54% في زابوروجيه بحلول نهاية اليوم الثاني للاستفتاء.

 

وذكرت لجنة الانتخابات المركزية في دونيتسك أن أكثر من 20 نائبا وسيناتورا من روسيا يشاركون في المراقبة على الاستفتاء، فيما يبلغ العدد الإجمالي للمراقبين الأجانب في استفتاء دونيتسك 129 شخصا، يؤكد كثيرون منهم أن سير عملية التصويت يظهر رغبة السكان المحليين في “الانضمام الطوعي” بمناطقهم إلى روسيا.

 

وإلى ذلك قالت رئيسة اللجنة المركزية للانتخابات في لوغانسك، يلينا كرافشينكو، في تصريحات صحفية إن لجان الاستفتاء في مدينة ألتشيفسك (جنوب غرب لوغانسك) تم إجلاؤها إلى الملاجئ بسبب قصف القوات الأوكرانية، وذلك بعدما أعلنت سلطات الجمهورية عن استهداف المدينة بـ6 قذائف من راجمات الصواريخ “هيمارس” الأمريكية صباح اليوم الأحد.

 

وأضافت كرافتشينكو أن “محرضين أوكرانيين” ينشرون عبر منصات التواصل الاجتماعي عناوين اللجان المحلية للاستفتاء في لوغانسك ويحثون القوات الأوكرانية على ضربها، مؤكدة أن القصف الأوكراتي لن يزيد سكان الجمهورية إلا عزيمة على المشاركة في الاستفتاء المصيري.

 

من جانبه، ذكر فلاديمير روغوف، رئيس حركة “نحن مع روسيا” والعضو في الإدارة الإقليمية لمنطقة زابوروجيه، أنه بسبب قصف أوكراني تم إجلاء موظفي إحدى لجان الاستفتاء من منطقة قريبة من مدينة إنيرغودار إلى “موقع احتياطي”، مضيفا أنهم سيواصل العمل من هناك كالمعتاد.

 

وأعلنت سلطات جمهورية دنيتسك أن العاصمة وعددا من المدن في الجمهورية تعرضت لقصف بعشرات القذائف المدفعية من عيا 155 مم منذ صباح اليوم.

قد يعجبك ايضا