Herelllllan
herelllllan2

تأجيل اجتماع قادة جيوش دول “إيكواس” حول النيجر دون تحديد موعد جديد

تأجيل اجتماع قادة جيوش دول “إيكواس” حول النيجر دون تحديد موعد جديد

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية عن تأجيل اجتماع رؤساء الأركان لدول مجموعة دول غرب أفريقيا الاقتصادية “إيكواس”، حول الوضع في النيجر، من دون تحديد موعد جديد.

وكان من المقرّر أن يلتقي قادة أركان جيوش دول “إيكواس” في العاصمة الغانية أكرا، اليوم السبت (12/8/2023)، لكن تمّ تأجيل الاجتماع “لأسباب فنيّة”، من دون الكشف عن موعد جديد.

ويُعقد هذا الاجتماع في أكرا في ضوء القرار الذي أصدره قادة دول “إيكواس”، خلال قمتهم في أبوجا الخميس الفائت، والقاضي بنشر “قوة الاحتياط” التابعة للمنظمة، لإعادة الرئيس المعزول محمد بازوم إلى السلطة، بعدما أطاح به انقلاب عسكري في 26 تموز/يوليو.

وزير خارجية النيجر المعزول: “إيكواس” تريد شنّ عملية “بوليسية” وليس حربًا

بدوره، رأى القائم بأعمال رئيس حكومة النيجر المعزولة، حاسومي ماسودو، أنّ “العملية العسكرية التي تدرسها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) ليست حربًا ضد النيجر وشعبها”.

وقال ماسودو، عبر حسابه على موقع “إكس”، إنّ خيار العملية العسكرية الذي تدرسه “إيكواس” بجدية، “عملية بوليسيّة” ضدّ “محتجزي الرهائن والمتواطئين معهم”، وفق تعبيره، زاعمًا أنّها “ليست حربًا ضد النيجر وشعبها”.

ويأتي ذلك بعدما وقّع رئيس المجلس العسكري في النيجر عبد الرحمن تياني، الخميس، مرسومًا بتأليف حكومة انتقالية جديدة، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية، مؤلفة من 21 وزيرًا، وتضم عددًا ضئيلًا من العسكريين.

وكان رئيس ساحل العاج، الحسن واتارا، قد قال في وقت سابق، إنّ “المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، وافقت على التدخل العسكري في النيجر في أقرب وقت ممكن، للإطاحة بحكّامها العسكريين”.

كما قال الرئيس النيجيري ورئيس المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، بولا أحمد تينوبو، إنّ “كلّ الخيارات مطروحة على الطاولة فيما يتعلق بأزمة النيجر، بما في ذلك استخدام القوة كحلّ أخير”.

وأعلنت “إيكواس”، فرض عقوبات على النيجر، تشمل إغلاق المجال الجوي لدولها أمام النيجر، وتعليق التبادلات التجارية معها، على خلفية تولي المجلس العسكري السلطة، وعزل رئيس البلاد محمد بازوم.

ومطلع آب/أغسطس الجاري، اعتمد المشاركون في اجتماع طارئ لرؤساء الأركان العامة للقوات المسلحة لدول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، عقد في أبوجا، خطة في حال التدخّل العسكري في النيجر.

ورفض رئيس المجلس العسكري في النيجر، عبد الرحمن تشياني، في وقت سابق، العقوبات التي فرضتها “إيكواس”، ردًّا على “الانقلاب” العسكري في البلاد، ووصفها بأنها “غير قانونية وغير عادلة وغير إنسانية”.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com