Herelllllan
herelllllan2

روسيا والصين تستخدمان “الفيتو” وتفشلان مشروع قرار أمريكي في مجلس الأمن الدولي عن غزة

يمانيون – متابعات
فشل مجلس الأمن الدولي مساء اليوم ، في تبني مشروع قرار أمريكي لا يدعو إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وبحسب “روسيا اليوم”، استخدمت روسيا والصين مساء اليوم حق النقض “الفيتو” وأفشلتا مشروع القرار الأمريكي في مجلس الأمن.

وتحتاج أي مسودة تسعة أصوات، من أصل 15، لتبنيها في مجلس الأمن شريطة ألا تستخدم أي من الدول الأعضاء دائمة العضوية الفيتو.

وطرحت الولايات المتحدة على مجلس الأمن الدولي مشروع قرار حول التصعيد بين الكيان الصهيوني وفلسطين يدين حركة “حماس” ويعترف بحق الكيان المحتل في الدفاع عن نفسه، ولا يدعو إلى وقف إطلاق النار.

وجاء في مشروع القرار الأمريكي أن مجلس الأمن “يرفض ويدين بشكل لا لبس فيه الهجوم الإرهابي الوحشي الذي ارتكبته حماس وغيرها من الجماعات الإرهابية، والذي وقع في “إسرائيل” منذ السابع من أكتوبر”.

ويؤكد مشروع القرار الأمريكي أيضا حق “إسرائيل” الثابت في الدفاع عن النفس فرديا وجماعيا، ويدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن الرهائن “المحتجزين لدى حماس”، واحترام القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين.

وكانت روسيا قد وزعت في وقت سابق مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة الصراع الفلسطيني “الإسرائيلي”، كما تدين الوثيقة بشدة أعمال العنف والأعمال العدائية ضد المدنيين وكل الأعمال الإرهابية، ولكن قابله مجلس الأمن بالرفض.

كما فشل مجلس الأمن الدولي، بعدما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو)، في اعتماد مشروع قرار برازيلي يقضي بوقف الأوامر الصهيونية بإجلاء سكان شمال قطاع غزة إلى جنوبه، ويدعو لهدنة إنسانية وإنشاء ممرات آمنة.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com